الأهلي المصري يتطلع لاستعادة المجد الأفريقي


يخوض فريق الأهلي المصري، بطولة دوري أبطال أفريقيا بحثاً عن التتويج باللقب القاري للمرة التاسعة في تاريخه، بعد أن غابت البطولة عن أحضان القلعة الحمراء على مدار 4 أعوام متتالية.

واستعان الأهلي في البطولة الحالية بمدربه المخضرم حسام البدري، الذي سبق له التتويج بلقب دوري الأبطال كمدير فني عام 2012 وهو ما يسعى لتكراره مع الفريق الأحمر خلال العام الحالي، بعد مسيرة من التراجع على مستوى البطولة القارية في آخر 3 مشاركات.

وودع الأهلي دوري الأبطال عام 2014 مع مديره الفني السابق محمد يوسف من دور الستة عشر على يد الأهلي بنغازي الليبي، لينتقل لبطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية ويفوز بعد ذلك باللقب مع المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو.


وفي نسخة 2015، توقع الكثيرون أن يحقق جاريدو مسيرة طيبة بدوري الأبطال بعد تتويجه بالكونفيدرالية ولكنه ودع من دور الستة عشر على يد المغرب التطواني.

وفي نسخة 2016، استعان الأهلي بخبرات المدرب الهولندي مارتن يول، الذي أعاد الفريق الأحمر لدور المجموعات بعد غياب وقدم مستويات طيبة في الأدوار الأولى، إلا أنه صدم جماهيره في دور المجموعات بأداء هزيل وخرج من البطولة.

الأهلي يتطلع لاستعادة أمجاده الأفريقية مراهناً على الخبرات الطويلة للبدري الذي عمل مساعداً للبرتغالي مانويل جوزيه وحقق معه دوري الأبطال أعوام 2002 و2005 و2006 و2008، بجانب فوزه بالبطولة كمدير فني عام 2012.

ودعم الأهلي صفوفه بثلاث صفقات شتوية قبل انطلاق مشوار دوري الأبطال بضم الإيفواري سليماني كوليبالي وأحمد حمودي وعمرو بركات، ولكن اللاعبين الثلاثة لن يشاركوا في دور الـ32 للبطولة لتأخر قيدهم.



ويراهن الفريق الأحمر على جيله الجديد، بعد رحيل الجابوني ماليك إيفونا ورمضان صبحي بداية الموسم ،

ويتسلح الأهلي بقدرات القاطرة النيجيرية جونيور أجاي الذي يتطور مستواه بشكل ملحوظ بجانب الظهير الأيسر التونسي المميز علي معلول، بخلاف بعض اللاعبين أصحاب الخبرات مثل عبد الله السعيد وحسام غالي ووليد سليمان ومؤمن زكريا وعماد متعب وأحمد فتحي والحارس شريف إكرامي وأحمد حجازي مع ظهور نجم بعض اللاعبين الصاعدين على رأسهم محمد هاني وكريم نيدفيد.

وأكد حسام البدري، أن طموحه في النادي الأهلي يتمثل في إعادة لقب دوري أبطال أفريقيا، موضحاً أنه سيعمل بكل قوة من أجل تقديم مستويات ونتائج طيبة في البطولة القارية وحسم دوري الأبطال لإسعاد جماهير الأهلي والعودة للمشاركة ببطولة كأس العالم للأندية.

ويرى سيد معوض، المدرب المساعد للأهلي،أن بطولة أفريقيا تبقى المقياس الحقيقي  لقوة الفريق، خاصة أن الأهلي يتصدر مسابقة الدوري المصري بفارق مريح عن منافسيه ويسعى لتقديم بداية قوية في البطولة الأفريقية.