Advertisements

ليفربول يخشى مفاجآت بيرنلي.. وهال سيتي يحاول الهروب


يتطلع هال سيتي إلى الاستفادة من غياب معظم منافسيه في صراع البقاء بالدوري الإنجليزي، والتقدم خطوة جديدة على طريق الصمود، من خلال مباراته غدا السبت أمام سوانزي سيتي في المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة.

وشهدت هذه المرحلة تأجيل عدد من المباريات التي كانت مقررة في الأيام الثلاثة المقبلة.

وإذا حقق هال سيتي بقيادة مديره الفني ماركو سيلفا الفوز، في مباراة الغد، ستكون دفعة قوية له على طريق البقاء في الدوري الإنجليزي الموسم المقبل.

وتأجلت مباريات كل من سندرلاند وميدلسبره وكريستال بالاس أصحاب المراكز 20 و18 و17 على الترتيب في هذه الجولة، بسبب مباريات دور الثمانية في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وبهذا، سيكون هال سيتي صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير، هو الوحيد من رباعي القاع الذي سيخوض مباراته في هذه الجولة بدون تأجيل، وهو ما يمنح الفريق فرصة ذهبية للضغط على منافسيه في صراع البقاء بشرط تحقيق الفوز على سوانزي سيتي غدا.

وحصد هال سيتي 21 نقطة حتى الآن في الموسم الحالي منها 16 نقطة في المباريات التي خاضها على ملعبه.

ومنذ تعاقد الفريق مع المدرب ماركو سيلفا في كانون ثان/يناير الماضي، لم يخسر هال سيتي أي من المباريات الخمس التي خاضها على ملعبه.


ويرى آندي روبرتسون قلب دفاع الفريق أن مستوى الفريق الرائع على ملعبه سيكون حاسما بشكل كبير في البقاء بدوري الدرجة الممتازة.

وقال اللاعب، على الموقع الرسمي للنادي بالانترنت، إن ملعب الفريق هو الداعم الأساسي لهال سيتي.

وأوضح "عليك الفوز بالمباريات التي تقام على ملعبك، حتى تمنح نفسك الفرصة. إذا فزت بالمباريات التي تخوضها على ملعبك، تظل صامدا".

وأضاف "انظروا إلى بيرنلي صاحب المركز الثاني عشر. حصد الفريق نقطتين فقط خارج ملعبه هذا الموسم، ولكن الفريق يسير في أمان بسبب المباريات التي خاضها على ملعبه".

ويواجه هال سيتي في مباراة الغد اختبارا متكافئا إلى حد ما حيث يلتقي سوانزي سيتي، صاحب المركز السادس عشر بفارق خمس نقاط فقط أمام هال سيتي.

وخسر هال سيتي مباراته السابقة 1-3 على ملعب ليستر سيتي.

ويستضيف بورنموث، صاحب المركز الخامس عشر بفارق الأهداف فقط أمام سوانزي، غدا السبت فريق وست هام الذي يفتقد جهود المدافع تايرون مينجس الذي يبدأ تنفيذ عقوبة إيقافه خمس مباريات.

وقد يؤدي غياب مينجس إلى مشاركة بيلي كارجيل ضمن التشكيلة الأساسية للفريق، بعدما لعب كبديل في وقت متأخر من المباراة التي انتهت بالتعادل مع مانشستر يونايتد مطلع هذا الأسبوع.

وقال كارجيل، إنه يتطلع للحصول على فرصة ويرى أنه يستطيع التعامل مع هذا التحدي في مواجهة هجوم وست هام الذي يقوده كارول.

وأضاف "ستكون تجربة وخبرة جيدة. كارول لاعب يختلف عن نوعية اللاعبين الذين اعتدت اللعب أمامهم. كارول لاعب يتمتع بلياقة عالية ويجيد التعامل مع الكرات العالية".


ويستطيع ليفربول صاحب المركز الرابع تقليص الفارق مع توتنهام ومانشستر سيتي إلى نقطة واحدة إذا تغلب على ضيفه بيرنلي بعد غدا الأحد.

وبدا أن تغلب ليفربول على فرق النصف الأدنى من جدول المسابقة أكثر صعوبة، من مواجهاته مع فرق المراكز الأولى.

ويرى السنغالي ساديو ماني مهاجم ليفربول أن مفتاح الفوز يكمن في البداية القوية، مثلما كان الحال في مباراة الفريق أمام ضيفه أرسنال مطلع هذا الأسبوع.

وأوضح ماني "قدمنا بداية سريعة وسيطرنا على المباراة منذ البداية، صنعنا العديد من الفرص".

ويلتقي إيفرتون صاحب المركز السابع مع وست بروميتش ألبيون، صاحب المركز الثامن في مباراة أخرى غدا بنفس المرحلة.



Advertisements