الحوثيون يُفشلون وساطة قبلية في “ردمان” اليمنية

أرشفية
أرشفية


فشلت وساطات قبلية في نزع فتيل التوتر بين رجال القبائل في منطقة “ردمان” التابعة لمحافظة البيضاء وسط اليمن، وبين مقاتلي جماعة الحوثي، وسط إصرار مسلحي الحوثي على نصب نقاط تفتيش في المنطقة.



وقال مصدر قبلي “إن مسلحي جماعة الحوثي نصبوا نقطة تفتيش بالقرب من إدارة الأمن بالمديرية، ورفعوا فيها الشعارات الحوثية، ما أثار السخط  بين الأهالي، فاضطر مدير المديرية والزعيم القبلي محمد العواضي لإزالة النقطة، ما اعتبره الحوثيون إهانة لهم، مما دفعهم لإرسال قوة عسكرية من جماعتهم لإعادة نصب القوة مجددًا”.

وأكد أن أفراد قبيلة “آل العواضي” ورجال القبائل القريبة احتشدوا بالعشرات للتمترس في مناطق حدودية بين مديريتي “ردمان” و”السوادية” وفي مداخل المديرية تحسبًا لأي تحرك حوثي.

وكان اتفاق قبلي بين جماعة الحوثي وبعض الوجاهات القبلية في مناطق رداع التابعة لمحافظة البيضاء، نص على عدم نصب أي نقاط حوثية في المناطق القبلية، بينها مديرية ردمان،على أن توكل مهمة حفظ الأمن للقبائل والسلطات المحلية مقابل ضمان دخول مقاتلي القاعدة أو إيوائهم أو التعاون معهم.

واستقبلت المنطقة، خلال الساعات الماضية، وساطات قبلية لنزع فتيل التوتر بين الطرفين لكنها تصطدم بموقف الحوثيين الذي وصف بـ “المتصلب”.