مصر تتصدر القائمة القصيرة لمسابقتي الهيئة العربية للمسرح للتأليف

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


 أعلنت الهيئة العربية للمسرح أسماء النصوص التي احتلت أفضل عشرين مرتبة في مسابقتي "تأليف النص المسرحي الموجه للكبار"، و "تأليف النص المسرحي الموجة للأطفال" للعام 2016.

وتصدرت مصر القائمة القصيرة بـ 14 نصا من بين 22 نصا مسرحيا احتلت المراتب العشرين الأفضل في مسابقة تأليف النص الموجه للكبار، و 24 نصا احتلت المراتب العشرين الأفضل في مسابقة تأليف النص الموجه للأطفال.

وفي ضوء هذه القائمة القصيرة من النصوص فإن المتنافسين سيكونون على موعد لإعلان الفائزين بالمراتب الثلاث الأفضل في هذه المسابقة في غضون أيام.

وأشار الأمين العام للهيئة العربية للمسرح اسماعيل عبد الله إلى أن المسابقة في نسختها التاسعة شهدت تنافس 151 نصا في مسابقة التأليف للكبار و 157 نصا في مسابقة التأليف للأطفال، وهو مؤشر مهم لتنامي اهتمام الكتاب بتأليف النص المسرحي، واهتمام الكتاب بالمشاركة في المسابقة التي أصبحت بوابة هامة للانتشار والاكتشاف، إذ قدمت المسابقة من خلال مجرياتها وجوائزها المتضمنة نشر النصوص وتكريم الفائزين ضمن فعاليات مهرجان المسرح العربي، بحضور مئات المسرحيين وجمهور المسرح العديد من الأسماء المهمة وقربت المسافات بين الانتشار القطري والعربي.

وقال الأمين العام إن ما رشح في تقارير لجنتي التحكيم يتضمن إشارات هامة إلى مستوى جيدة من النصوص من حيث توافق المضمون وتقنيات بناء النص وجدته، لذا فإن الهيئة تحيي المشاركين جميعا وتخص الفائزين في القائمة القصيرة والتي تسجل تنافسا شديدا وتقاربا في المستويات.

ووجه الأمين العام للهيئة التحية لأعضاء اللجنتين على ما بذلوه من جهد كبير وعلى ما سجلوه من تقارير تفصيلية هامة.

وأشار الأمين العام إلى أن فكرة توسيع نشر النصوص المتميزة وليس فقط الفائزة فكرة قيد البرمجة ضمن أعمال الهيئة إضافة إلى التخطيط لبرامج إضافية تدعم صعود الاهتمام بالتأليف المسرحي وترقية آثاره وتأثيره.

وأوضح عبد أن التسلسل الوارد في إعلان القائمة لا يمثل ولا يرتبط بتسلسل المراتب الحقيقية بل هو أمر خاضع للترتيب الأبجدي لعناوين النصوص.

وضمت قائمة مسابقة تأليف النص الموجه للكبار، نصوص: "أرض النار" لميلاد فؤاد ديب من سوريا، "أريد رأسي" لسعيد محمد شحاتة من مصر، "الأسرى" للسيد محمد فهيم من مصر، "الخيانة في سطور" لابراهيم خليل من الجزائر، "الصاعدون إلى المجد" لعبد الحميد رمضان من مصر، "ألف حاء وتفاحة واحدة" لماجد درندش من العراق، "القسطل" لحسين علي ابراهيم من البحري، "القطار" لعلاء سالم من العراق، "آلهة العرب" للبوصيري عبد الله من ليبيا، "الوحوش"لدرويش حنفي من مصر، "الوقت الضائع" لعلاء الكاشف من مصر، "تمرينات مسرحية" لعامر الدبك وبهيجة أدلبي من سوريا، " جحا يبني الهرم الرابع" لمحمود عقاب من مصر، "ديشيفرا" لاسمهان منور من الجزائر، " زمن اليباب" لهزاع ضامن البراري من الأردن، "عصفور آل حاكم" لأسامة عبدالمنعم معتوق من مصر، "غائب لا يعود" لمحمود القليني من مصر، "كلكامش" لفريد حميد دوهان من العراق، " لوكيميا" لفيصل محسن القحطاني من الكويت، "مصرايم" لأسامه عبدالفتاح نور الدين من مصر، "مكان عام" لأروى محمد عاصم أبو طير من الأردن، "نوح" لحسين علي سلمان من العراق.

وضمت قائمة مسابقة تأليف النص الموجه للطفل، نصوص: "أطفال الحصار" لميلاد فؤاد ديب من سوريا، "الأشكال الهندسية" لوفاء بنت سالم بن محمد الشامسي من سلطنة عمان، "مسرح الحروف العربية" لأماني محمد علي محمد من اليمن، "السيرك" لعبد الهادي عبد المطلب من المغرب، "الصندوق" لخالد سليمان سويلم من فلسطين، "الكنز" لإبراهيم فرحان سلمان من سوريا، "الوصية السحرية" لياسر دويدار من مصر، "إنه من سليمان" لقاسم فنجان من العراق، "براءة نحلة" لفداء أحمد غازي من الأردن، "جحا ديجيتال" لكنزة مباركي من الجزائر، "دارين تبحث عن وطن" لمصطفى محمد عبد الفتاح من سورية، "رحلة الى جنة الأحلام" لمحمد احمد عبد الجواد من الأردن، "رقصة الفئران الأخيرة" لمحمد نجيب توفيق من مصر، "سامح" لسعيدي مصطفى بن محمد من المغرب، "صفر واحد" لدوحو فرج من الجزائر،

"صورة سيلفي" لمحمد محمد أحمد مستجاب من مصر، "عشبة السعادة" لعلي عبد النبي الزيدي من العراق، "عيد ميلاد شكرا" لحسام الدين عبد العزيز عبد المجيد من مصر، "عين الحياة" لهشام محمد حسن من مصر، "قطورة الشطورة" لمحمد بن خلفان بن صبيح الهنائي من عمان، "قمر وصاحب السعادة" لماهر جلو من سوريا، "قمران ونجمة" لعباده علي تقلا من سوريا، "من أغضب سكر" ليوسف اسماعيل من الأردن، "هذه الأرض لنا" لرابحي بن علية من الجزائر.