أوكرانيا تدعو أفريقيا لدعمها وعدم شراء القمح المسروق

أوكرانيا تدعو أفريقيا لدعمها وعدم شراء "القمح المسروق"

دعا وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أفريقيا إلى "الوقوف بجانب أوكرانيا" في ظل مخاوف من مخاطر حدوث أزمة غذاء عالمية خطرة.



 

وقال كوليبا، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو مع صحفيين أفارقة: "من المنطقي أن يقف الأفارقة بجانب أوكرانيا"، وحضّ الدول الأفريقية على "عدم شراء الحبوب الأوكرانية المسروقة" في إشارة إلى روسيا، حسب قوله.

 

وأضاف وزير الخارجية "ساعدونا في حلّ المشكلة، وأدعو الدول الأفريقية إلى العمل معًا للضغط على روسيا لإنشاء طريق بحري آمن لتصدير الحبوب الأوكرانية إلى أفريقيا". 

 

وأردف دميترو كوليبا "إنه لأمر مروع أن تمارس روسيا لعبة الجوع مع العالم من خلال منع صادرات المواد الغذائية الأوكرانية، بينما تحاول تحميل المسؤولية لأوكرانيا"، مؤكدا أن للدول الأفريقية "دورا حاسما تؤديه" لأنها "مهمة وتؤثر على موقف روسيا".

 

ولفت وزير الخارجية الأوكراني إلى أن "روسيا تعوق حاليًا 57 سفينة مليئة بالحبوب"، منتقدًا "كسر سلسلة التصدير التقليدية" بسبب الحصار الذي يفرضه الأسطول الروسي في البحر الأسود، موضحا آسفا "لا يمكننا الآن سوى استخدام الطرق والسكك الحديد والأنهار".

 

وتابع المسؤول الأوكراني "عندما باشرت روسيا عمليتها، كانت تعلم جيدًا التداعيات التي قد تترتب على ذلك، ليس فقط بالنسبة لأوكرانيا ولكن أيضًا على العالم بأسره". 

 

وحذّر وزير الخارجية الأوكراني من الخطر المحتمل "لأزمة غذائية ممتدة على عدة سنوات" إذا استمر تعطيل تصدير الحبوب في الأشهر المقبلة، لأن "ذلك من شأنه أن يضر بقدرة مزارعينا على إنتاج المحصول الجديد".

 

لكن كوليبا أكد أن "أوكرانيا ستواصل العمل مع البلدان الأفريقية.. لضمان وصول كل السلع المبيعة بموجب عقود إلى الأسواق الاستهلاكية".