البرنامج السعودي يدشن المرحلة الثانية من برنامج مسارات التوظيف الذاتي بعدن

دشن البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، بتنفيذ من مؤسسة اليمن للتدريب بهدف التوظيف، ومؤسسة الوليد للإنسانية، اليوم في عدن، المرحلة الثانية من مسارات التوظيف بهدف التدريب والتوظيف الذاتي ضمن مشروع بناء المستقبل للشباب اليمني، لعدد 100 مستفيد من محافظات عدن لحج وأبين.



 

جاء ذلك ضمن حفل تكريم خريجي مشروع بناء المستقبل الشباب اليمني ( المرحلة الاولى ) لعدد 98 متدرب ومتدربة ، الذي هدف الى تعزيز قدرات المتدربين في مهارات البحث عن العمل في مختلف التخصصات والمجالات الفنية والمهنية لمواكبة احتياجات سوق العمل.

 

وفي حفل التكريم أشار وكيل محافظة عدن محمد الشاذلي، على أهمية البرنامج الذي يساهم في تطوير مهارات الشباب في مختلف المجالات الحياتية والمهنية ، ويعزز من قدراتهم بالاعتماد على ذاتهم لخلق فرص عمل مختلفة تحسن الوضع الاقتصادي بالبلاد .

 

من جانبه أشار رئيس الغرفة التجارية والصناعية بعدن ابو بكر باعبيد ، بأن اليمن تعاني من المشاكل والصعوبات بمجالات التدريب والتأهيل المهني الذي تساهم في تحسين الوضع الاقتصادي للبلاد وتهيئة البيئة المناسبة لتنفيذ مشاريع اقتصادية مدرة للدخل .. مؤكدا على أهمية تعزيز هذه الأنشطة التي تستفيد من تجارب الماضي وتركز على بناء المستقبل بالامكانيات المتاحة التي تواكب احتياجات سوق العمل وتخدم المجتمع المحلي.

 

المدير التنفيذي لمكتب البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن بعدن المهندس أحمد المدخلي يؤكد، أن البرنامج يهدف الى تأهيل وتفعيل دور الشباب في مكافحة البطالة ، وتمكينهم بمختلف المهن الفنية والمهاراتية في مجال سوق العمل وفقا لدراسات حديثة، مبينا بأن البرنامج السعودي قّدم (207) مشروع ومبادرة تنموية نفذها في مختلف المحافظات اليمنية في (7) قطاعات خدمية وتنموية .

 

كما أوضح المدير التنفيذي لمؤسسة اليمن للتدريب بهدف التوظيف أمين القادري ، بأن المرحلة الاولى استمرت 6 أشهر تلقى خلالها المتدربون المعارف العملية و النظرية و المهارات الاساسية التي يحتاجونها لتأدية أعمالهم ، وعدد من الورش التدريبية لتلبية احتياجات المجتمع من المهنيين، حيث ان المؤسسة تقدم برامج لتطوير مهارات الشباب وتحسين مجتمعاتهم ، عبر ثلاثة برامج اساسية (التدريب بهدف التوظيف - التوظيف الذاتي ( المهني) - مسارات العمل).