آخر تطورات الحالته الصحية لجاستن بيبر

حاول مغني البوب الأمريكي جاستن بيبر طمأنة جمهوره على حالته الصحية، بعد إعلان إصابته بمتلازمة رامسي هانت، التي تسبب شلل الوجه.



 

ووفقًا لموقع "مترو" البريطاني، أعلن "بيبر" يوم الجمعة الماضي معاناته من مرض نادر، بعد أيام من إلغائه جولته الغنائية القادمة.

 

ولجأ المغني إلى متابعيه عبر موقع أنستقرام للتحدث عن تفاصيل مرضه، بعد أن تحول مقطع الفيديو الذي نشره إلى تريند عالمي، استدعى قلق معجبيه.

 

وكتب "بيبر" مؤخرًا عبر حسابه على موقع أنستقرام عبر خاصية "ستوري": "كل يوم تتحسن حالتي، وخلال الصعاب التي أواجهها أجد عزائي في القرب من الله، لأنه يذكرني أنه الأكثر علمًا بحالي؛ فهو يعلم الأجزاء الأكثر سوداوية بداخلي، تلك التي لا أريد أن يعلم بها أحدًا".

 

وتابع: "لقد منحني المسيح أيضًا السلام خلال معاناتي، وهذا الإيمان هو ما منحني السلام خلال هذه العاصفة المروعة، أنا أعلم أن العاصفة ستمر، المسيح معي".

 

ونشر "بيبر" مقطع فيديو يعلن إصابته بمتلازمة رامسي هانت، قال فيه: "من الواضح أنكم ترون وجهي، لدي متلازمة يطلق عليها رامسي هانت، وهي عبارة عن فيروس يهاجم أعصاب الأذن والوجه، وتسببت في إصابتي بشلل".

 

وقال بيبر، إن حالته الصحية خطيرة، وأن جسده يخبره أن عليه أخذ قسط من الراحة، ولذلك قرر إلغاء جولته الغنائية.