تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة سمير صبري

تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة سمير صبري

كشف الكاتب الصحفي المصري أحمد النجار، الجمعة، تفاصيل الساعات الأخيرة في حياة الفنان سمير صبري داخل أحد فنادق القاهرة.



 

وتوفي الفنان المصري الكبير سمير صبري، الجمعة، عن عمر ناهز 85 عاما، إثر صراع طويل مع متاعب السرطان والقلب.

 

وقال أحمد النجّار خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "الستات"، عبر فضائية "النهار" المصرية، الجمعة، إنه ظل مع الفنان المتوفى داخل فندق الماريوت بالقاهرة حتى الساعات الأولى من صباح الجمعة، وكان صبري يتمتع بلياقة صحية وذهنية رائعة في هذا التوقيت.

 

وأشار إلى أنه ظل مع الفنان الراحل سمير صبري، داخل الفندق حتى بعد منتصف الليل، بغرض وضع اللمسات الأخيرة لملف مهرجان الإسكندرية للسينما الفرانكوفونية، الذي سنناقشه يوم الإثنين المقبل أمام اللجنة النوعية للمهرجانات إلا أن القدر لم يمهله لتلك اللحظة".

 

وأكد أن الفنان الرائع ضرب لهما موعداً السبت المقبل للقاء، قبل أن يفارق الحياة، لافتًا إلى أن الفنان الراحل سمير صبري كان يتمتع بصحة جيدة وذهن حاضر قبل وفاته المفاجئة.

 

وكشف الفنان المصري عزوز عادل، عضو نقابة المهن التمثيلية، عن أن جنازة الفنان سمير صبري ستقام السبت، عقب صلاة الظهر.

 

في السياق قال المخرج محمد تركي، في تصريحات لصحف محلية مصرية، إن الفنان الراحل، كان عاقداً العزم على الانتهاء من تسجيل حلقات برنامج "ذكرياتي"، وكان يحضر لهذا العمل بشكل مكثف خلال الأيام الأخيرة.

 

وبحسب تركي فإن الفنان الراحل نجح بالفعل في تسجيل 3 حلقات من البرنامج، يوم أمس الخميس، ولم تمهله الأيام فرصة لتسجيل باقي الحلقات.

 

وأكد تركي أن خبر وفاة صبري شكل له صدمة، لاسيما وأنه تركه بالأمس فقط في حالة صحية جيدة، وكان يتمتع بحيوية ونشاط كبيرين.