أحذر.. تناول هذا المسكن مع أدوية الضغط

أظهرت دراسة حديثة، أن تناول مسكنات إيبوبروفين قد يسبب أضرارًا خطيرة حال تناولها مع بعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم الشهيرة.



 

وقال الباحثون في جامعة واترلو في أونتاريو بكندا، إن هذا المزيج من الأدوية معًا يمكن أن يؤدي إلى حدوث ضرر جسيم في الكلى، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 

ويرجع السبب إلى أن أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم تضم مدرات للبول، ما يجعل الشخص يتبول كثيرًا ويفقد الجسم الماء، وفي حال جفاف الكلى مع حدوث تأثيرات الدوائين معًا ربما يحدث تلف دائم في الكبد أو الكلى.

 

ويحذر فريق البحث من أن العديد من الأشخاص الذين يتناولون هذا المزيج من الأدوية لا يدركوا الضرر الذي يمكن أن يحدث لهم.

 

ويجب العلم بأن أي دواء يستخدمه الشخص له تأثير على الكلى حتى وإن كان قليلاً أو قصير الأمد، وهو الأمر نفسه الذي يحدث مع أدوية ضغط الدم.

 

من جانب آخر، يعتبر إيبوبروفين مسكنًا آمنًا للألم بشكل نسبي، لكن تناول الكثير منه في فترة قصيرة يمكن أن يسبب تلفًا كبيرًا في الكلى أو الكبد، وربما يحتاج الشخص أحيانًا إلى زرع أي من هذه الأعضاء.

 

ويعمل الماء كمادة طبيعية في الجسم تحمي الكلى، وبالتالي عندما يصاب الشخص بالجفاف بسبب مدرات البول الموجودة في أدوية الضغط، فلا يحتوي جسمه على الماء اللازم للحماية من تأثير إيبوبروفين، ويعاني المريض من تلف كبير ودائم في الكلى.