ما الذي جرى لأبي الهول؟.. إليك الحقيقة

أثارت صورة متداولة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لتمثال أبي الهول حالة من الجدل بين المصريين، حيث زعم صاحب التدوينة أن صورا ومقاطع فيديو التقطت لأبو الهول اليوم وهو مغمض العينين، وعند مقارنتها مع صور قديمة ظهر الفارق ما بين الصورتين، حيث ظهر بوضوح أن العين قد أغلقت، وزعم صاحب المنشور أن ذلك قد يكون دليلا على «حدث غيبي وإشارة من العالم القديم وينذر بحدوث كارثة أو حدث مهم»، وفقا للبيان.



 

وجاء في التدوينة المنشورة «حاجة غريبة جدًا اللي بتحصل دلوّقتي.. أبو الهُول النهاردة الصُبح ودون أيّ تدخُل لعمليات ترميم أو تأثير بشري، التقطت ليه صور كتير النهاردة من شخصيات كتير جدًا وانتشرت على وسائل التواصل بأن عينه مغمضة على عكس المُعتاد.. يعنّي أيه..؟ كأنه "نام".. ودي صور مُتعددة ومن مصادر مُختلفة وفي فيديوهات تُؤكد إن الصور دي مش فوتوشوب، في ناس بتقول إنها إشارة لقُرب حدوث أمرٍ ما». وفقاً لموقع صحيفة «الوطن» المصرية.

 

وكان الرد من مصدر بالآثار «يظهر بوضوح في الصور إجراء تعديل عليها من خلال برامج الفوتوشوب، والأمر لم يتوقف عند العين بل تخطاه للأنف، ويستطيع أي متخصص او حتى غير متخصص كشف زيف تلك الصور».

 

وكشف المصدر عن مفاجأة أن إحدى الصور المتداولة ضمن المنشور ليست لتمثال أبو الهول، بل هي «مستنسخ صنع منذ عدة سنوات بالصين، وهي الصورة التي تظهر بها العين غائرة جدا».

 

ودعا المصدر المشككين في هذا الكلام إلى زيارة منطقة الهرم الأثرية غدا للتأكد من صحة حديثه من عدمه، مطالبا من يتداولون مثل تلك الأخبار إلى التحقق منها قبل نشر الشائعات وإحداث بلبلة وذعر بلا مبرر».