إجازة "الدورة الشهرية" تثير جدلًا واسعًا في إسبانيا

تعتزم الحكومة الإسبانية تضمين مشروع قانون تُعدّه، بندًا ينص على ”عطلة دورة شهرية“ للنساء اللواتي يعانين آلامًا حادة خلال فترة الحيض، لكن هذا النص الذي سيشكل سابقة في أوروبا إذا أُقر، يثير نقاشًا حتى داخل السلطة التنفيذية والنقابات.



 

وقد يدرج هذا البند في مشروع قانون يتناول الإجهاض، ويعزز حق المرأة في إنهاء حملها طوعًا، وحقوقًا تتعلق بالإنجاب والصحة الإنجابية، ومن المفترض أن يقره مجلس الوزراء، يوم الثلاثاء المقبل.

 

ويوم أمس الجمعة، غردت وزيرة المساواة، إيرين مونتيرو، وهي من قادة حزب بوديموس الإسباني اليساري المتطرف، شريك الحزب الاشتراكي في حكومة بيدرو سانشيز، قائلة: ”سيعترف القانون بحق النساء اللواتي يعانين آلامًا حادة خلال فترة الحيض بالحصول على عطلة (من العمل)، خاصة تمولها الدولة، بدءًا من اليوم الأول“.