إليزابيث وجونسون ينعيان الشيخ خليفة بن زايد

نعت ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم السبت، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.



 

وقالت الملكة إليزابيث الثانية: "كرس حياته لخدمة شعب الإمارات العربية المتحدة وعلاقته بحلفائها وأصدقائها".

 

وأعربت ملكة بريطانيا، عن حزنها لسماع نبأ وفاة الشيخ خليفة بن زايد، مؤكدة أنه سيبقى في الأذهان طويلاً من قبل جميع الذين يعملون من أجل الاستقرار الإقليمي، والتفاهم بين الأمم وبين الأديان.

 

وتقدمت الملكة إليزابيث الثانية بـ"أصدق التعازي" إلى شعب الإمارات.

 

بدوره، نعى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي انتقل إلى جوار ربه أمس الجمعة.

 

وقال جونسون في نعيه: "أشعر بحزن عميق لسماع نبأ وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان"، مؤكداً أن العالم سيتذكر مساهماته في المحافظة على استقرار المنطقة.

 

وأعرب رئيس الوزراء البريطاني عن صادق المواساة لدولة الإمارات قيادة وشعباً في وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان. 

 

ونعت وزارة شؤون الرئاسة في دولة الإمارات إلى الشعب الإماراتي والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع "قائد الوطن وراعي مسيرته الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً الجمعة 13 مايو/أيار".

 

وأعلنت دولة الإمارات الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على المغفور له الشيخ خليفة بن زايد مدة 40 يوماً.

 

كما أعلنت البلاد تعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من اليوم حدادا على الشيخ خليفة بن زايد.

 

ووُلد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في قلعة المويجعي بمدينة العين عام 1948، وفي أغسطس/آب عام 1966 عُيّن ممثلاً لحاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية ورئيساً لنظامها القانوني.

 

وفي فبراير/شباط عام 1969 عُيّن ولياً للعهد لإمارة أبوظبي، وتولى فقيد الأمتين العربية والإسلامية رئاسة أول مجلس وزراء محلي لإمارة أبوظبي إضافة إلى حقيبتي الدفاع والمالية في يوليو/تموز 1971.

 

وفي 20 يناير/كانون الثاني 1974 أصبح نائباً لرئيس مجلس الوزراء الاتحادي، كما عين عام 1976 نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات.

 

وفي 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 أصبح الشيخ خليفة رئيساً لدولة الإمارات وحاكماً لإمارة أبوظبي.