رئيس الإنتربول ينعى الشيخ خليفة بن زايد

نعى اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس الإنتربول، الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، الذي وافته المنية الجمعة.



 

وأعرب رئيس الإنتربول، في بيان، عن عزائه ومواساته لحكومة وشعب الإمارات، بمصابهم الجلل، مؤكدا أن الفقيد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ترك بصمات واضحة بحكمته وقيادته الفذة لدولة الإمارات العربية المتحدة، التي بات موطنا للتسامح والتعايش.

 

وأكد أن الفقيد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان كان مساندا وداعما لقضايا الشعوب، ولم يتأخر يوما عن الوقوف بجانبها.

 

وأعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، في وقت سابق، الجمعة، الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام على المغفور له الشيخ خليفة بن زايد مدة 40 يوماً.

 

كما أعلنت تعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص 3 أيام اعتباراً من اليوم حدادا على وفاة الشيخ خليفة بن زايد.

 

وقد أدى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حاكم أبوظبي، الجمعة، صلاة الجنازة على جثمان فقيد الوطن الكبير الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في مسجد الشيخ سلطان بن زايد الأول في أبوظبي.

 

كما أدى الصلاة شيوخ عائلة آل نهيان، وتوجه الجميع إلى المولى عز وجل أن يتغمد فقيد الوطن والأمتين العربية والإسلامية بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جنانه ويكرم نزله جزاء ما قدم خلال حياة زاخرة بالعطاء والعمل كرسها بإخلاص لخدمة شعبه ووطنه وأمته والعمل الإنساني في أنحاء العالم، سائلين المولى تعالى أن يلهم الجميع جميل الصبر والسلوان في هذا المصاب الجلل.

 

وشيع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والشيوخ جثمان الفقيد الطاهر إلى مثواه الأخير ووري في مقبرة البطين في أبوظبي.