كم أنتي يا مصر فخورةُ بأبنائك الناجحين

كم أنتي يا مصر فخورةُ بأبنائك الناجحين

النجاح هو العنوان الذي يسعى كل واحد منا للوصول إليه ، وأدوات النجاح كثيره ومتعدده وأهمها الصبر والطموح والعزيمه والإصرار وتحدي كل الصعاب والمستحيلات. معنا اليوم قصة نجاح كبيره وتحمل كل الفخر و الإعزاز لواحد من أبناء مصر الناجحين هو الدكتور / إيهاب البحار. قصة نجاحه هي دعوه لكل شبابنا أن يحذو حذوه حتى يعلو شأنهم وترتقي بهم أمتهم. 



 

 

 

تخرج الدكتور/ البحار في كلية التجاره جامعة عين شمس سنة 1998 وتخصص في مجال المحاسبة ، وكان حلمه كبير ليس له سقف ولا حدود ففي نفس العام إلتحق بواحده من أكبر مؤسسات المحاسبة والتدقيق العالمية وهي "Deloitte" والذي يعد واحداً من الأربع مؤسسات الكبار في العالم في هذا المجال، ظل طيلة 5 سنوات يبذل كل الجهد لإكتساب الخبرات العمليه والمهنيه إلى جانب تدعيم ذلك بالاتصال المستمر بالتعلم ، فكان إلى جانب وظيفته يدرس شهادة ال  CPA والتي تعتبر الشهادة المهنيه الأولى والأشهر في مجال المحاسبة العامه والتدقيق الخارجي ، فكان يعمل بالنهار في وظيفته وبعد أوقات العمل هو طالب علم يسعى لتطوير نفسه وتعزيز قدراته ومهاراته.

 

 

 

خلال هذه السنوات كان يشهد له جميع رؤساؤه و زملاؤه بالتفوق المهني ودماسة أخلاقه. في عام 2004 سافر إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكيه لدخول أمتحانات ال CPA ، وكان خلال هذه الفتره يذاكر ساعات طويله جداً على مدار اليوم مستثنياً بعض الوقت القليل للصلاه والطعام والنوم، كان الجهد المبذول كبير جداً ولكن الحلم كان أكبر بكثير، وبالفعل بالصبر والتحدي والإصرار نجح في جميع مواد هذه الشهاده ومن ثم أصبح مرخصاً له لمزاولة المهنه في الولايات المتحدة الأمريكيه وكانت هذه هي أولى خطوات النجاح في مسيرته العلميه والمهنيه.

 

 

 

 كان لدى الدكتور البحار الرغبة في أن ينفع بما أكتسبه من خبرات أمته العربيه فسافر إلى دولة الإمارات العربيه المتحدة للعمل والعيش هناك فعمل في مؤسسة دبي للإعلام (حكومة دبي) لمدة عام ومن ثم إنتقل للعمل في واحدة من أكبر مؤسسات حكومة دبي وهي هيئة الطرق والمواصلات RTA وظل يرتقي في وظائف التدقيق الداخلي فيها طيلة 10 سنوات لم ينسى خلالها لحظه أن يجمع العلم الذي يدعم ويعزز به الخبرات العمليه والمهنيه، فبين عامي 2009 و 2010 قرر دخول إمتحانات ال CIA وهي شهادة المدقق الداخلي المشهود له ويمنحها معهد المدققين الداخليين العالمي بالولايات المتحده الأمريكيه IIA وبالفعل إجتاز جميع إمتحانات الشهاده من أول مره ليصبح مشهوداً له من أكبر المعاهد والجمعيات العالميه في مجالات المحاسبة والتدقيق الخارجي والتدقيق الداخلي. 

 

في العام 2013 حصل على شهادة ال CRMA وهي تمنح من معهد المدققين الداخليين العالمي وهذه الشهاده متخصصه في مجال إدارة مخاطر الأعمال وهي شهادة ذات صله وثيقه بالمجالات المذكوره أعلاه. إنشغال الدكتور/ البحار في العمل والحصول على الشهادات المهنيه العالميه لم ينسيه حلمه القديم بأن يكون أكاديمياً مرموقاً ففي عام 2012 سجل في برنامج للماجستير والدكتوراه في جامعة بليموث في إنجلترا والتي تعد واحده من أعرق الجامعات الإنجليزيه ، وبالطبع كل هذا كان إلى جانب عمله ووظيفته ومسؤولياته الأسريه تجاه زوجته وثلاثه أطفال. وبالصبر والإصرار والتحدي نجح الدكتور/ البحار في إجتياز مناقشة رسالة الدكتوراه في إنجلترا في عام 2016 وقد كُلل تعبه ومجهوده بالنجاح بالحصول على درجة الدكتوراه من نفس العام. 

 

في الأعوام 2016 و 2019 و2021 نشر الدكتور/ البحار أبحاثاً علميه غاية في الأهميه في كبرى المجلات العلميه العالميه في مجالات الحوكمة المؤسسية وإدارة المخاطر وحوكمة مجالس الإدارات ومجالس التدقيق. بعد حصوله على درجة الدكتوراه عمل ك Assistant Professor في الجامعة الأمريكيه (AUE) ، وجامعة حمدان بن محمد (HBMSU) التابعة لحكومة دبي، وكليات التقنية العليا (HCT) التابعه للحكومه الإتحاديه لدولة الإمارات ، وجامعة الشارقه (UOS) التابعة لحكومة الشارقه. في عام 2021 قام بتحكيم مشروع تخرج بحثي (MBA) لأحد طلاب جامعة الشارقة فضلاً عن إشرفه على عشرات المشاريع البحثيه لطلبه البكالوريس في الجامعات المذكوره. 

 

 

خلال مسيرة الدكتور البحار في الفتره من (1998 -2021) قد تم تكريمه عشرات المرات من الجهات التي عمل بها كان آخرها عندما تم إختياره كعضو هيئة التدريس المتميز لعام 2020 من قبل كليات التقنيه العليا. 

 

 

مسيرة هذا الرجل خلال السنوات الماضيه كانت مليئه بالعديد من الصعاب والتحديات ولم يكن حلمه ليتحقق إلا بالصبر والعزيمه والإصرار والتحدي ، فما تم إنجازه يعد نموذجاً يحتذى به من قبل كل الشباب المقبلين على بدء حياتهم العمليه والمهنيه، فهذه دعوه لكل شبابنا أن يجتهدو وأن يبذلو قصارى جهدهم وأن يرسمو حلمهم وأن يكونو مؤمنين بأنفسهم  وقدراتهم ومؤمنين بتحقيق حلمهم.