المملكة السعودية: تهديد تنظيم داعش لايزال قائما

أكد وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، تقدير المملكة للدور الكبير والملموس للتحالف الدولي ضد داعش، الذي لعب دوراً حاسماً في القضاء على امتداده وانتشاره في العراق وسوريا.



 

ونقلت صحيفة "عكاظ" على موقعها الإلكتروني اليوم الخميس عن بن فرحان خلال ترؤسه وفد المملكة  في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، في مراكش المغربية "علينا ألا نغفل جميعاً أن تهديد هذا التنظيم لا يزال قائماً، ما يستدعي من الجميع مواصلة الجهود والتنسيق المستمر للقضاء عليه تماماً".

 

وأكد الأمير فيصل بن فرحان أن "المملكة لا تزال مستمرة على موقفها الثابت في دعم جهود التحالف الدولي ضد تنظيم داعش"، مشدداً على حرص المملكة على استقرار العراق وبسط نفوذه وسيادته على كامل أراضيه.

 

ونوه إلى أن المملكة انشأت عدداً من المراكز التي تعمل على المستوى الإقليمي والدولي لمكافحة الرسائل المتطرفة، أهمها المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال".

 

وجدد الوزير في ختام كلمته، ترحيب ودعم المملكة لإنشاء مجموعة التركيز الخاصة بإفريقيا منذ انطلاقها لمواجهة الخطر المتزايد لانتشار داعش في القارة الإفريقية.