الذهب يرتفع اليوم الثلاثاء مع استقرار الدولار

في حلبة التضخم يتبادل الذهب والدولار اللكمات والأدوار بحسب ما تشتهيه محافظ المستثمرين، وبين الصراع هناك عملات لا علاقة لها بما يحدث.



 

الذهب ارتفع الثلاثاء مع استقرار الدولار مما دفع بعض المستثمرين لشراء المعدن النفيس قبيل صدور بيانات التضخم الأمريكي التي قد تؤثر على قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة.

 

وصعد الذهب في المعاملات الفورية 0.3 بالمئة إلى 1859.05 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0958 بتوقيت جرينتش وزادت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.1 بالمئة إلى 1861.10 دولار.

 

واستقر سعر الدولار بعد أن لامس أعلى مستوياته في 20 عاما أمس الاثنين في حين تراجعت عائدات السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات دون أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات ونصف.

 

ويعتبر الذهب أداة تحوط ضد التضخم وملاذا آمنا للقيمة خلال فترات الغموض السياسي والاقتصادي في العالم لكن سعره شديد الحساسية لارتفاع عائدات السندات الأمريكية الذي يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لاقتناء المعدن الذي لا يدر عائدا.

 

ويدفع ارتفاع عائدات السندات كذلك الدولار للصعود مما يحد من الإقبال على شراء الذهب بين المستثمرين في الخارج.

 

وتترقب الأسواق عن كثب بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكيين المنتظر صدورها اليوم الأربعاء تحسبا لأي أثر قد يكون لها على قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن أسعار الفائدة.

 

 

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 21.82 دولار للأوقية، وصعد البلاتين 1.8 بالمئة إلى 972.88 دولار بينما زاد البلاديوم 1.3 بالمئة إلى 2124.63 دولار.

 

في المقابل عوضت العملات المرتبطة بالسلع مثل الكرونة النرويجية والدولار الأسترالي بعض خسائرها اليوم الثلاثاء بعد أن بلغت أدنى مستوياتها منذ نحو عامين أمام الدولار متبعة خطى انتعاش أسواق الأسهم الأوروبية والصينية.

 

لكن المتعاملين قالوا إن الاتجاه العام ما زال هشا مما يبقي على الدولار، الملاذ الآمن للقيمة، قرب أعلى مستوياته منذ 20 عاما في حين أبقى تجنب المخاطر على اليورو مستقرا.

 

وقبل أن تعوض جزءا من خسائرها، هبطت أسعار العملات المرتبطة بالسلع الليلة الماضية لأدنى مستوياتها منذ سنوات وهبطت أسعار النفط بأكثر من واحد بالمئة متأثر بمخاوف من الركود الاقتصادي ومن تباطؤ الاقتصاد في الصين أكبر مستورد للنفط في العالم.

 

وهبط سعر الكرونة النرويجية 0.5 بالمئة إلى 9.6635 كرونة للدولار بعد انخفاضها لأدنى مستوياتها منذ يونيو حزيران 2020.

 

وارتفع الدولار الأسترالي والدولار الكندي قليلا بعد أن بلغا أدنى مستوياتهما منذ 2020.

 

واستقر اليورو أمام الدولار على 1.0559 دولار وارتفع سعر الجنيه الإسترليني 0.1 بالمئة إلى 1.2340 دولار.

 

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس سعره أمام 6 عملات رئيسية 0.1 بالمئة إلى 103.59 بعد أن ارتفع أمس الاثنين إلى 104.19 وهو أعلى مستوياته منذ 20 عاما.

 

وفيما يتعلق بالعملات المشفرة نزل سعر بتكوين دون مستوى 20 ألف دولار لأول مرة منذ يوليو/ تموز 2021 قبل أن ترتفع 2.3 بالمئة إلى 31600 دولار.