لهذا السبب.. زيلينسكي يمنح كلبا أوكرانيا وساما

نال كلب أوكراني شهير يدعى "باترون" وصاحبه وساما من الرئيس فلوديمير زيلينسكي تقديرا لخدماتهما المتفانية منذ العملية العسكرية الروسية.



 

ومنذ بداية الحرب في 24 فبراير/شباط الماضي، استطاع الكلب الكشف عن متفجرات وألغام باستخدام حاسة الشم.

 

ويُنسب للكلب وهو من سلالة جاك راسيل صغيرة الحجم الفضل في اكتشاف أكثر من 200 عبوة ناسفة والحيلولة دون تفجيرها منذ بداية الحرب، وسرعان ما أصبح رمزا للوطنية الأوكرانية.

 

ومنح زيلينسكي الجائزة في مؤتمر صحفي في كييف مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو. وخلال تقديم الجائزة نبح الكلب وهز ذيله، مما أثار ضحك الجمهور.

 

وقال زيلينسكي في بيان بعد الحفل: "اليوم، أود تكريم هؤلاء الأبطال الأوكرانيين الذين يقومون بالفعل بتطهير أرضنا من الألغام. ومع أبطالنا، خبير صغير رائع - باترون - الذي يساعد ليس فقط في إبطال مفعول المتفجرات، ولكن أيضا لتعليم أطفالنا قواعد السلامة اللازمة في المناطق التي يحتمل وجود ألغام بها".

 

وذهبت الجائزة أيضا إلى مالك باترون، وهو ضابط برتبة ميجر في خدمة الحماية المدنية.