تعرف على أسعار الذهب اليوم في الكويت

تراجعت أسعار الذهب اليوم في الكويت، الأربعاء 27 أبريل/نيسان 2022، مع تراجع "الأصفر" خلال التعاملات بالأسواق العالمية.



 

وسجل سعر جرام الذهب عيار 24 اليوم في الكويت، نحو 18.69 دينار (61.07 دولار)، بحسب موقع "gold-price-today".

 

وتراجع سعر جرام الذهب عيار 21 (الأكثر تداولًا في الأسواق) في الكويت اليوم، إلى 16.35 دينار (53.44 دولار).

 

كما بلغ سعر جرام الذهب عيار 18 اليوم في الكويت، نحو 14.01 دينار (45.8 دولار).

 

وعن أسعار الذهب الاقتصادي اليوم في الكويت، سجل سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 10.9 دينار (35.62 دولار).

 

وسجل سعر أوقية الذهب اليوم في الكويت، خلال تعاملات اليوم، نحو 581.12 دينار (1899 دولارا).

 

فيما بلغ متوسط سعر الجنيه الذهب اليوم في الكويت (8 جرامات من عيار 21)، نحو 130.80 دينار (427.51 دولار).

 

 تراجعت أسعار المعدن الأصفر مع استمرار قوة الدولار أمام العملات الأخرى وتوقعات قيام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بزيادة أسعار الفائدة

 

وفي العقود الفورية تراجع الذهب بنسبة 0.22٪ ليصل إلى 1901.07 دولار فيما تراجعت تجارة العقود الآجلة للذهب في يونيو إلى 1,899.50 دولار للأونصة اي بنسبة 0.24%.

 

واستقر الدولار عند 102.39 مقابل سلة من العملات المنافسة ، وهو أقوى مستوى له منذ مارس 2020 ، وبذلك

 

يتوقف الدولار عند أعلى مستوياته منذ الأيام الأولى للوباء حيث كان يتجه نحو أفضل شهر له منذ 2015 ، مدعوما باحتمال رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة وتدفقات الملاذ الآمن التي عززها تباطؤ النمو في الصين وأوروبا.

 

ودفعت المخاوف بشأن أمن الطاقة في أوروبا اليورو إلى أدنى مستوى في خمس سنوات عند 1.0635 دولار بعد أن قالت شركة غازبروم الروسية إنها ستقطع إمدادات الغاز عن بولندا وبلغاريا.

 

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي ، الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية ، إلى 102.39 في الجلسة الآسيوية ، وهو الأقوى منذ مارس 2020.

 

وقال محللون في سيتي إن الدولار هو وسيلة التحوط في الأسواق في الوقت الحالي ، بينما لم تعد السلع بما في ذلك الذهب تعمل بشكل فعال.

 

وشهدت أسعار السلع ضغوط بيع وسط مخاوف من أن الزيادات الشديدة في أسعار الفائدة الأمريكية ستعزز الدولار.

 

 

والذهب شديد الحساسية لرفع أسعار الفائدة الأمريكية في المدى القصير وزيادة العائد على سندات الخزانة لأن ذلك يزيد تكلفة الفرصة البديلة لحائزي المعدن النفيس الذي لا يدر فائدة.