بالأرقام.. موجة صعود للأسهم العالمية

ارتفعت أسواق الأسهم بشكل ملحوظ، اليوم الثلاثاء، بعد خسائر أمس الإثنين، حيث دعمت أرباح الشركات معنويات المتعاملين.



 

وارتفعت الأسهم الأوروبية بشكل ملحوظ، بداية تداولات الثلاثاء، مقتفية أثر مكاسب بورصة طوكيو اليوم، ومكاسب وول ستريت الليلة الماضية .

 

تنفست الأسهم الأوروبية الصعداء اليوم الثلاثاء، إذ دعمت أرباح شركات، مثل يو.بي.إس وميرسك، المعنويات بعد عمليات بيع للأسهم في الجلسة السابقة مدفوعة بمخاوف إزاء النمو العالمي.

 

وارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.6 بالمئة بعد انخفاضه بنحو اثنين بالمئة أمس الإثنين بسبب مخاوف حيال التباطؤ الاقتصادي في الصين والرفع السريع لأسعار الفائدة الأمريكية.

 

وكانت أسهم قطاعي التعدين والنفط من بين أكبر الرابحين بعد انخفاضها أمس.

 

وصعد سهم يو.بي.إس 0.2 بالمئة بعد الإعلان عن أفضل أرباح صافية للربع الأول منذ 15 عاما.

 

وقفز سهم مجموعة ميرسك للشحن 5.8 بالمئة بعد رفع توقعات الشركة للعام بأكمله بعد أن جاءت أرباح التشغيل للربع الأول أعلى من التوقعات السابقة، مدفوعة بمعدلات شحن الحاويات المرتفعة.

 

وانخفض سهم إتش.إس.بي.سي 1.9 بالمئة بعد أن حذر أكبر بنك في أوروبا من أن المزيد من عمليات إعادة شراء الأسهم غير مرجحة هذا العام بسبب ارتفاع التضخم والضعف الاقتصادي، حتى مع انخفاض الأرباح في الربع الأول بأقل من المتوقع.

 

أغلقت الأسهم اليابانية على ارتفاع اليوم الثلاثاء، مقتفية أثر مكاسب وول ستريت الليلة الماضية، لكن المخاوف حيال تأثير الإغلاقات بالصين لمكافحة كوفيد-19 على الشركات المحلية كبح ارتفاعها.

 

وارتفع المؤشر نيكي 0.41 بالمئة ليغلق عند 26700.11 نقطة. وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.11 بالمئة إلى 1878.51 نقطة بعد تراجعه لفترة وجيزة في وقت سابق من الجلسة.

 

وقال تومويشيرو كوبوتا كبير محللي السوق في ماتسوي للأوراق المالية "يتوخى المستثمرون الحذر بشأن تأثير التباطؤ الاقتصادي المحتمل في الصين على الشركات اليابانية، إذ يحتمل الآن إغلاق بكين".

 

وأضاف "ارتفعت السوق اليوم بفضل المكاسب في وول ستريت وهبوط عوائد سندات الخزانة الأمريكية."

 

وقدم سهم مجموعة سوفت بنك أكبر دفعة لمؤشر نيكي، حيث ارتفع 4.13 بالمئة، تلاه سهم منصة الخدمات الطبية إم3 الذي قفز 5.04 بالمئة. وارتفع سهم أدفانتست لصناعة معدات اختبار الرقائق 2.28 بالمئة.

 

وتراجع سهم سوميتومو للتعدين 6.83 بالمئة وكان الخاسر الأكبر على مؤشر نيكي بعد أن قالت شركة التعدين والصهر إنها ستوقف دراسة جدوى طويلة الأمد حول مشروع مصنع لمعالجة النيكل في بومالا بإندونيسيا.

 

وأمس الإثنين، أغلق المؤشر ناسداك في بورصة وول ستريت على ارتفاع حاد مع تسجيل أسهم النمو موجة صعود في أواخر جلسة التداول بعد أن وافقت تويتر على أن يشتريها الملياردير إيلون ماسك.

 

وقفز سهم تويتر بعد الإعلان عن أن ماسك سيستحوذ على الشركة في اتفاق سينقل السيطرة على عملاق التواصل الاجتماعي إلى أغنى شخص في العالم.

 

وأغلق المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي مرتفعا 25.54 نقطة، أو 0.60 بالمئة، إلى 4297.32 نقطة في حين صعد المؤشر ناسداك المجمع 166.98 نقطة، أو 1.30 بالمئة، ليغلق عند 13006.28 نقطة.

 

وأغلق المؤشر داو جونز الصناعي مرتفعا 251.80 نقطة، أو 0.74 بالمئة، إلى 34063.20 نقطة.

 

وارتفع مؤشر التقلبات، المعروف بمقياس الخوف في وول ستريت، أثناء الجلسة إلى 31.6 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ منتصف مارس/آذار الماضي.

 

وستعلن حوالي ثلث الشركات المدرجة في ستاندرد آند بورز 500 نتائجها هذا الأسبوع.