زلزال بقوة 6.7 درجة يضرب سواحل نيكاراجوا.. وهذا ما حدث؟

ضرب زلزال شدته 6.7 درجة سواحل نيكاراجوا، الخميس، كما أعلن المعهد الأمريكي للجيوفيزياء الذي لم يصدر تحذيرا من حدوث تسونامي.



 

وذكرت حكومة نيكاراجوا أنه لم يتم الإبلاغ عن أضرار على الفور. وقدر معهد نيكاراجوا للدراسات الجيولوجية (إنتر) من جانبه قوة الزلزال بـ 6.8 درجات كما ورد في بيان.

 

ولم يصدر مركز الإنذار من تسونامي في المحيط الهادئ الواقع في هاواي تحذيرًا بناء على البيانات المتاحة.

 

وقال المعهد الأمريكي إن الزلزال وقع عند الساعة 01,42 وحدد مركزه على عمق 25.3 كيلومتر وعلى بعد نحو 60 كيلومترا عن ساحل الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية.

 

وذكر المعهد أن هناك احتمالًا ضئيلًا لوقوع إصابات وأضرار لكنه أشار في الوقت نفسه إلى أن هياكل المباني في المنطقة هشة أمام الزلازل.

 

وقالت نائبة رئيس نيكاراجوا وزوجته روزاريو موريو لوسائل الإعلام الحكومية "كان زلزالا قويا جدا". وأضافت "لم يتم الإبلاغ عن أي حوادث أو أضرار أو خسائر بشرية حتى الآن" لكنها حذرت من هزات ارتدادية محتملة.

 

وذكر سكان تحدثوا لمحطة الإذاعة "لا نويفا راديو يا" الرسمية أنهم شعروا بقوة بالزلزال في العاصمة ماناجوا وكذلك في شمال وجنوب البلاد مع انقطاعات في التيار الكهربائي.