العراق.. مقتل 11 شخصًا إثر حادث سير في محافظة بابل

لقي 11 شخصًا بينهم 9 معلّمين، حتفهم في حادث سير جنوب بغداد، وفق ما أعلنته مديرية المرور العامة العراقية، مرجعة السبب إلى السرعة.



ووقع الحادث، ليل الجمعة السبت، في منطقة تونس في محافظة بابل.

وذكر مصدر في الشرطة أن المعلّمين التسعة كانوا عائدين من مدينة كربلاء (وسط) المقدّسة لدى الشيعة، حيث تناولوا وجبة الإفطار.

وجاء في بيان المديرية أن حافلة المعلّمين الصغيرة اصطدمت بسيارة دفع رباعي، مشيرًا إلى أن ”الأسباب هي السرعة الشديدة، وعدم الانتباه من قِبل سائق المركبة الثانية“. وأعلن المصدر نفسه إصابة شخصين بجراح في الحادث.

وذكر المصدر في شرطة بابل أن الحادث أدى إلى احتراق المركبتين.

ومع أنه غني بالنفط، يعاني العراق من بنى تحتية متقادمة نتيجة عقود من النزاعات، فيما اتُّهمت الحكومات المتعاقبة بالفساد، وعدم الكفاءة.

وتملأ الحفر الطرقات التي يسودها الظلام الكامل خلال الليل.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية (واع) عن مدير المرور العام اللواء طارق إسماعيل قوله، في آذار/مارس، إن ”أعداد حوادث السير في تزايد مستمر وكأننا في حرب، وهنالك عدم التزام بالسرعات المحددة على الطرق“. كما أرجع الأمر أحيانًا إلى استخدام الهواتف النقالة، وتعاطي المخدرات، والمشروبات الروحية.