العقوبات الأوروبية تطال ابنتي بوتين (الأسباب)

يناقش الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على ابنتي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وفق مصادر مطلعة، بعد مزاعم عن قتل الجنود الروس المنسحبين مدنيين أوكرانيين.



 

وتضم القائمة المقترحة، التي تحتاج موافقة حكومات أوروبية وقد تتغير قبل صدورها، عشرات آخرين، بينهم شخصيات سياسية وأقطاب أعمال وأسرهم وعدد من مروجي الدعاية.

 

ويعد فرض عقوبات على ابنتي بوتين، كاتيرينا وماريا، خطوة رمزية إلى حد كبير حيث لم يتضح إذا كانت لهما أصول خارج روسيا، لكنها تفرض للفت انتباه الرئيس.

 

يذكر أن حياة ابنتي بوتين تكتنفها السرية، ولديهما اسمين مختلفين قبل الزواج ولم يؤكد الكرملين اسميهما أو ينشر صورهما بعد بلوغهما سن الرشد.

 

يشار إلى أن الحكومتين الأمريكية والبريطانية فرضتا عقوبات على الرئيس بوتين، ووزير خارجيته سيرغي لافروف وأعضاء آخرين في مجلس الأمن الروسي وأثرياء روس بعد الهجوم على أوكرانيا.