تراجع سعر الدولار في لبنان اليوم الخميس

تراجع سعر الدولار في لبنان اليوم الخميس 20 يناير/كانون الثاني 2022 في تعاملات سوق النقد غير الرسمية (السوداء).



 

وأظهرت بيانات إدارة الإحصاء المركزي في لبنان، ارتفاع معدل التضخم بين ديسمبر/كانون الأول 2020 ونوفمبر/تشرين الثاني 2021 بنسبة 178%.

 

وقالت الإدارة: "إن معدل التضخم الرسمي في لبنان هو التغير لمدة 12 شهرا، وهو التغيير بين الشهر الجاري والشهر نفسه في العام السابق"، مشيرة إلى أنها تنشر مؤشر أسعار الاستهلاك على أساس شهري بهدف إبراز تأثير الأزمة على الأسعار التي يدفعها المستهلكون وينبغي استخدامها للتحليل فقط.

 

وأفادت الإدارة أن معدل التضخم من ديسمبر/كانون الأول 2018 إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2021 بلغ 632%، ومن ديسمبر/كانون الأول 2019 إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2021 بلغ 584%، ومن ديسمبر/كانون الأول 2020 إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2021 بلغ 178%، مشيرة إلى أن معدل التضخم لعام 2018 بلغ 4%، ولعام 2019 7%، ولعام 2020 145% وحتى نوفمبر/تشرين الثاني 2021، بلغ معدل التضخم العام 178%.

 

تراوح سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية اليوم الخميس، لدى السوق الموازية غير الرسمية (السوداء) بين 22900 ليرة - 23000 ليرة لكل دولار.

 

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، الوضع الراهن في لبنان بأنه محزن و"يفطر القلب"، داعيًا قادته السياسيين إلى الاتحاد للقيام بإصلاحات جوهرية.

 

وأضاف جوتيرتش في تصريحات صحفية، أن لبنان يحتاج إلى إصلاحات عميقة، وأن يكون بلداً بلا فساد.

 

وتحدث وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني أمين سلام عن الأزمة الاقتصادية في لبنان. وأشار إلى أن المفاوضات مع صندوق النقد الدولي في مرحلة متقدمة جدا.

 

وقال الوزير اللبناني، في لقاء تلفزيوني، إن لبنان سيوقع مطلع 2022 اتفاقا مبدئيا مع صندوق النقد الدولي على خطة التعافي والنمو.

 

وأضاف، أن الاتفاق مع صندوق النقد جزء من الحل للأزمة الاقتصادية في لبنان، وأشار إلى أنه بعد التوقيع على الاتفاق سيتم ضخ أموال كبيرة من العملة الصعبة في السوق وسيتم هيكلة المصارف.

 

وشدد سلام على أن تأخر انعقاد مجلس الوزراء اللبناني يؤخر في اتخاذ القرارات المطلوبة للبنان.

 

وعن أسباب تدهور الاقتصاد اللبناني، أشار الوزير إلى أنها تعود إلى تراكم الفشل في الإدارة والسياسة المالية الاقتصادية التي استمرت لسنوات. وأضاف أنه يتم العمل على تغيير الاقتصاد اللبناني من الريعي إلى الإنتاجي.

 

سعر الدولار في البنك المركزي

احتفظ مصرف لبنان رسميا بسعر صرف 1500 ليرة للدولار الموجه لاستيراد بعض السلع الضرورية، لكن جميع السلع تباع بالسعر السوقي.

 

في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن مصرف لبنان المركزي، عن سعر صرف جديد للسحب من الودائع الدولارية بالليرة اللبنانية عند 8000 ليرة للدولار.

 

وبات الحدّ الأدنى للأجور أقل من 23 دولارًا، بينما تواصل أسعار الوقود، والعديد من السلع الأساسية، التي لم تعد مدعومة من قبل السلطات، قفزتها في السوق المحلي.

 

ويواجه الاقتصاد اللبناني تراجعا منذ 2019 بعدما أدى تراكم الديون وأزمة سياسية إلى دخول البلاد في أسوأ أزمة تشهدها منذ الحرب الأهلية التي اندلعت في 1975 واستمرت حتى 1990.