السودان.. إصابة عمر البشير و4 من قادة نظامه بكورونا

أُصيب الرئيس السوداني السابق عمر البشير، و4 من قادة نظامه بفيروس كورونا، داخل سجن كوبر، على ما أفاد محامي البشير.



وقال المحامي هاشم أبوبكر الجعلي، إن كلا من ”عمر البشير، وعلي عثمان محمد طه، ونافع علي نافع، والفاتح عز الدين، وعلي حسن، شقيق عمر البشير“ تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا بعد الفحوصات التي خضعوا إليها الإثنين.

  وأوضح أن هيئة الدفاع عن المتهمين تقدمت الثلاثاء، بطلبات لكل من إدارة سجن كوبر والمحكمة، بغرض استعجال إحالة المصابين إلى المستشفى لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

ومنذ 11  أبريل 2019، يقبع الرئيس السوداني السابق عمر البشير وكبار قادة نظامه المعزول، في سجن كوبر، بعد الإطاحة بهم بواسطة ثورة شعبية انحاز إليها الجيش.

وذكر محامي البشير، أن قادة النظام السابق يعانون من أوضاعا صحية متدهورة، نظرا لأنهم كبار في السن وعدم توفر العلاج المناسب، مشيرا إلى أن إدارة السجن تتمسك بالتحويل إلى المستشفيات العسكرية بينما أسر الموقوفين ترى ضرورة المتابعة مع الأطباء الخصوصيين.

وفي  يونيو الماضي، طلب محامي البشير من المحكمة، نقل موكله إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد ظهور أعراض الإصابة بفيروس كورونا عليه.

ويخضع البشير مع 27 آخرين لمحاكمة في الخرطوم بتهمة تدبير انقلاب عسكري وتقويض الديمقراطية في 30 من حزيران/ يونيو العام 1989، ضد حكومة رئيس الوزراء حينذاك الصادق المهدي، كما يواجه البشير وقادة نظامه تهما أخرى تتصل بقتل عدد من الضباط العام 1990، وتهما تتعلق بالفساد واستغلال السلطة والتجارة في النقد الأجنبي.

كذلك تلاحق المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، عمر البشير ونائبه أحمد هارون ووزير الدفاع في نظامه عبد الرحيم محمد حسين؛ لاتهامهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور بالسودان.