بلينكن" والأمين العام لحلف الناتو يؤكدان الالتزام بالدبلوماسية والحوار المتبادل مع روسيا

أكدت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي "الناتو"، السبت، الالتزام بالدبلوماسية والحوار المتبادل مع روسيا.



 

جاء ذلك خلال الاتصال الهاتفي بين وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن والأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج.

 

ودعا وزير الخارجية الأمريكي والأمين العام للحلف روسيا إلى اتخاذ إجراءات فورية من أجل خفض التصعيد بشأن أوكرانيا.

 

والجمعة، حددت روسيا مسارا لحل خلافاتها مع الدول الغربية وأمريكا أساسه "الاحترام المتبادل"، غير أنها لوحت في الوقت نفسه باستخدام طرق مختلفة.

 

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف حول نتائج عمل الدبلوماسية الروسية خلال عام 2021.

 

وقال لافروف: "نريد حل المشاكل مع الغرب على أساس الاحترام المتبادل وتوازن المصالح"، غير أنه أكد على أن رد بلاده "قد يكون مختلفا تماما" في حال رفضت الولايات المتحدة ضمان عدم توسع الناتو.

 

وهدد مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، روسيا باتخاذ إجراءات اقتصادية قاسية ضدها إذا ما اتخذت قرارا بغزو أوكرانيا.

 

وكانت أوكرانيا قد رحبت بالجهود الدولية ومن بينها روسيا لخفض التوتر بين موسكو وكييف، في مؤشر على ما يبدو على تقدم في المباحثات.

 

يأتي ذلك فيما أجرت روسيا وأمريكا محادثات في جنيف الإثنين الماضي، اتفق خلالها المسؤولون الروس والأمريكيون على مواصلة الحوار، من دون تسجيل أي اختراق يذكر.

 

وتصاعدت حدة التوتر بشأن أوكرانيا في الأشهر الأخيرة مع اتهام واشنطن وحلفاء كييف الأوروبيين، روسيا بالتحضير لغزو هذه الجمهورية السوفياتية السابقة بعدما حشدت قوات كثيرة عند حدودها.

 

وطالبت موسكو بضمانات أمنية واسعة من واشنطن ومن دول حلف شمال الأطلسي فيما تصر على أنها تلقت في السابق تعهدا بأن حلف شمال الأطلسي لن يتوسع ليضم أوكرانيا وجورجيا.