لأسباب غير معروفة.. وفاة مهاجر مكسيكي في مكان احتجازه بكاليفورنيا

توفّي رجل مكسيكي يبلغ من العمر 38 عاماً في مكان احتجازه من جانب حرس الحدود الأمريكية في ولاية كاليفورنيا لأسباب غير معروفة، حسبما أعلنت الشرطة أمس الجمعة.



 

وأعلنت شرطة مدينة سان دييغو أن الرجل اعتُقل "بدون وقوع حادث أو ممارسة القوة" عليه من قبل حرس الحدود، للاشتباه في دخوله الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، "ربّما بتسلّق السياج" على الحدود.

 

وعانى الرجل من "محنة صحية" بعد وقت قليل من نقله إلى منطقة خلفيّة للمعالجة.

 

وورد في بيان الشرطة "لم يتحدّد في هذه المرحلة سبب تعرض الرجل للمحنة الصحية".

 

وأجرى المسعفون الإسعافات الأولية له لكنهم لم يتمكنوا من إنعاش الرجل الذي لم يُكشف عن اسمه.

 

وتحقّق الشرطة في الوفاة التي أكّدها أيضاً حرس الحدود. ولم تُقدم أي معلومات إضافية.

 

وسجّلت الولايات المتحدة دخول 1.7 مليون شخص إلى أراضيها من الحدود الجنوبية بشكل غير قانوني بين أكتوبر (تشرين الأول) 2020 وسبتمبر (أيلول) 2021، وهو أعلى رقم سنوي مُسجّل.

 

ويقول ناشطون إن إعادة تفعيل بروتوكولات حماية المهاجرين، أو سياسة "البقاء في المكسيك"، قد تزيد من عدد محاولات العبور بشكل غير قانوني.

 

ويرغم ذلك طالبي اللجوء في الولايات المتحدة على الانتظار خارج البلاد أثناء مراجعة طلباتهم.