الجيش الوطنيوالعمالقة يواصلون تحرير مديريات مأرب

الجيش الوطني والعمالقة يواصلون تحرير مديريات مأرب

تمكّن الجيش الوطني، وألوية العمالقة، الجمعة، من تحقيق انتصارات كبيرة في مديريتي حريب والجوبة، جنوب محافظة مأرب (وسط اليمن)، في معارك عنيفة ضد مليشيات الحوثي.



 

فيما أكد مصدران عسكريان في المنطقة العسكرية الثالثة، أن القوات الحكومية والعمالقة حرروا "سائلة أم ريش ومنطقتي الأقوز والعروق وتلال مجاورة لمعسكر أم ريش في مديرية الجوبة جنوب مأرب".

 

وأشار المصدران إلى أن معسكر أم ريش المعسكر بأنه "شديد التحصين"، لكونه محاطًا بسلسلة جبلية وعرة.

 

كما تمكنت قوات الجيش والعمالقة من استهداف مواقع لمليشيات الحوثي شمال مدينة حريب مع استمرار الاشتباكات جنوب مأرب.

 

وذكرت قناة "اليمن الإخبارية" الحكومية، الجمعة، أن الألوية تقدمت تجاه مركز المدينة ووصلت إلى جبال الذرعان والعكرمة، حيث يتحصّن المئات من عناصر مليشيات الحوثي.

 

من جهتها، تمكنت قوات الجيش اليمني والمقاومة من إخراج جماعة الحوثي من مواقع حاكمة ومساحات واسعة باتجاه عقبة ملعا جنوب مأرب.

 

وحققت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، الخميس، تقدما جديدا في الجبهة الجنوبية بمأرب، خلال معارك ألحقت بالعناصر الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 

وأوضح المركز الإعلامي للجيش، أن الجيش والمقاومة شنّوا هجوما كاسحا تمكنوا خلاله من دحر العناصر الحوثية من مواقع حاكمة ومساحات واسعة باتجاه عقبة ملعا جنوب مأرب.

 

مؤكدًا سقوط العديد من عناصر الحوثي بين قتيل وجريح، إضافة إلى خسائر أخرى في المعدات القتالية بنيران الجيش وبغارات لطيران التحالف.

 

وأشار إلى أن المعارك لا تزال مستمرة حتى الآن، وسط انهيار وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الحوثي.

 

وكان التحالف العربي قد أعلن، مساء الخميس، التحام القوات الحكومية مع ألوية العمالقة جنوبي مأرب.

 

وقال التحالف، في بيان مقتضب، نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن "ألوية اليمن السعيد في الجيش اليمني التحمت بألوية العمالقة بجبهة مأرب الجنوبية".