السونامي الحضرمي قادم لا محالة 

السونامي الحضرمي قادم لا محالة 

 



مئات الآلاف من من مقادمة ومشايخ ووجهاء وشباب حضرموت تداعوا إلى تلبية نداء الوطن الحضرمي من كل حدب وصوب في مشهد أكثر من رائع فيوجد شيخ القبيلة والدكتور والعامل والفلاح وراعي الغنم مشهد مهيب، وهؤلاء لا مطمع لهم في الحصول على وظيفة أو منصب أو مبلغ مالي إنما هدفهم استعادة كرامة حضرموت وهيبتها وذلك من خلال انتزاع حقوق حضرموت كل هذا الخليط الاجتماعي الحضرمي جاء وهو مستعد لكل الاحتمالات بما فيها التضحية بالروح قبل المال بعد أن طفح الكيل لديهم ونفذ صبرهم جاءوا من الهضبة والوادي والساحل وهم يحملون في إحدى أيديهم سلاحهم واليد الأخرى ممدودة للسلام، لسان حالهم يقول نسالم من يريد السلام أما الطامعين فنسقيهم كأس المنايا، جاءوا ينفضون غبار خمسين عاما من الضم والتهميش وطمس الهوية ونهب الثروات، جاءوا يرفضون أن يهيمن على قرار حضرموت مكون أو حزب سياسي يمني جنوبي أو شمالي. جاءوا ليس لوقف تصدير النفط والسيطرة على ميناء الضبة فقط، بل لكي يستعيدوا قرارهم المسلوب منذ العام 1967م قبل أي شي آخر. جاءوا من كل فج عميق، ومن مختلف مناطق حضرموت على نفقتهم الخاصة، وليس بتمويل حزبي من هنا أو من هناك لإعلاء راية حضرموت هؤلاء هم الحضارم ...... وكما قال الشاعر ابو رعد العوبثاني سلم وقت السلم وإن حان اللقاء ** جاك أبوحضرم صفوفه الأولات دوب لجل الحق يرخصها الدماء ** وإن بدا باطل بسيفه مايفوت أفتخر بهويتي نا حضرمي ** فلتعيشي يابلادي حضرموت. فتحية لكل ثائر حضرمي حر شريف، وتحية لكل من يقف الآن في منطقة العيون من أجل حضرموت فقط، وفي مقدمتهم الثائر الشيخ صالح بن حريز المري قائد الثورة الحضرمية.