تقرير: ارتفاع الأسعار في الولايات المتحدة 5٪

سجلت الأسعار ارتفاعاً في الولايات المتحدة بنسبة 5٪ الشهر الماضي مقارنة بأكتوبر (تشرين الأول) من العام 2020 مع تسارع موجة التضخم، وفق ما أفادت أرقام حكومية الأربعاء.



 

ويعد هذا الارتفاع على أساس سنوي في مؤشر وزارة التجارة الأمريكية لنفقات الاستهلاك الشخصي، الأعلى منذ نوفمبر (تشرين الأول) 1990، وأعلى من الارتفاع البالغ 4.4٪ في سبتمبر (أيلول).

 

وارتفعت مداخيل الأمريكيين بنسبة 0.5٪ الشهر الماضي بأكثر من المتوقع، في حين تجاوز الإنفاق أيضاً توقعات المحللين مع زيادة بلغت 1.3٪.

ويشير تقرير الوزارة الى مواصلة الأمريكيين التسوق مع نمو مداخيلهم حتى مع ارتفاع التضخم بمعدلات قياسية، حيث أظهرت البيانات ارتفاع أسعار المحروقات بنسبة 30.2٪ مقارنة بأكتوبر (تشرين الأول) 2020 والمواد الغذائية بنسبة 4.8٪.

وتسارع التضخم على المستوى الشهري أيضاً، حيث ارتفع مؤشر الأسعار بنسبة 0.6٪ مقارنة بشهر سبتمبر (أيلول)، بما يتماشى مع توقعات المحللين.

 

وأظهرت البيانات ارتفاع دخل الأمريكيين بسبب الزيادة على الأجور وتحقيق مكاسب من الأصول العقارية، لكن تراجع الإعانات الحكومية، على الأرجح بسبب انتهاء صلاحية برامج المساعدات بسبب كوفيد، أضعف هذه الزيادة.

 

وقالت الوزارة، إن الارتفاع في حجم الانفاق على السلع الذي وصل إلى 123.8 مليار دولار ذهب بمعظمه إلى قطاع السيارات، في حين أن قطاع السفر استحوذ على الارتفاع في الإنفاق على الخدمات البالغ 90.5 مليار دولار والذي استفادت منه قطاعات أخرى.