حملة أمنية لملاحقة عناصر إرهابية في محافظة أبين

حملة أمنية لملاحقة عناصر إرهابية في محافظة أبين

بدأت قوات الحزام الأمني، السبت، حملة أمنية واسعة لتعقب وملاحقة عناصر إرهابية في محافظة أبين جنوبي البلاد.



 

واستهدفت الحملة الأمنية بمشاركة الشرطة النسائية منازل وأوكارا مشتبها بإيوائها عناصر إرهابية في مدينة زنجبار، حاضرة محافظة أبين على بحر العرب.

 

وقالت قوات الحزام الأمني في بيان، إن الحملة الأمنية تعقبت مطلوبين وداهمت منازل محتملة بإيواء عناصر إرهابية، وشكلت قوات الحزام طوقا أمنيا في زنجبار عبر نشر عدد من حواجز التفتيش الأمنية. 

 

وتابعت، أن الحملة استهدفت كشف أوكار الجماعات الإرهابية التي تحاول التستر بين المدنيين وتتخذ منهم دروعا بشرية.

 

ونقل البيان عن قائد قوات الحزام الأمني في أبين العميد عبداللطيف السيد قوله إن قواته لن تتوانى لحظة في ضبط كل من تسول له نفسه بالعبث بأمن واستقرار زنجبار أو بالمحافظة عامة.

 

وتوعد المسؤول الأمني الجماعات الإرهابية سواء جماعة الإخوان أو الحوثي أو تنظيم القاعدة، أين كان شكلها أو دعمها، مشيرا إلى أن قوات الحزام الأمني سوف تكون الدرع الحصين في وجه التنظيمات المتطرفة. 

 

وأكد أن جنوب اليمن سوف ينعم في القريب بالأمن والاستقرار بعد دحر تلك الجماعات. 

 

وتتخذ خلايا التنظيمات الإرهابية خصوصا جماعتي الحوثي والقاعدة من أبين بمثابة وكر كبير لعملياتها الإرهابية ضد أجهزة الأمن ومؤسسات الدولة اليمنية، حيث ضبطت القوات الأمنية عديد الخلايا بعمليات نوعية، آخرها خلية حوثية الشهر الماضي.

 

ومطلع العام الجاري تعرضت المقار العسكرية والأمنية لسلسلة من هجمات تنظيم القاعدة الإرهابي في جزيرة العرب أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من المدنيين وجنود الحزام الأمني في محافظة أبين.