داعش يتبنى هجوما أغرق العاصمة الأفغانية بالظلام

داعش يتبنى هجوما أغرق العاصمة الأفغانية بالظلام

تبنى تنظيم داعش-ولاية خراسان، الجمعة، هجوما استهدف خط كهرباء وأغرق كابول في الظلام ليل الخميس.



 

وقال التنظيم في بيان نشره على قنواته في تطبيق تلجرام "فجّر جنودنا عبوة ناسفة على برج كهرباء في كابل أمس، ما أدى لإلحاق خسائر بنظام الكهرباء".

 

ومع انقطاع التيار الكهربائي الخميس غرقت كابول وسكانها الذين يتخطى عددهم 4,5 ملايين نسمة في العتمة، وتم تشغيل المولدات الخاصة في المؤسسات التجارية والأحياء الميسورة.

 

وجاء في رسالة وجّهتها شركة الكهرباء الأفغانية "برشنا" للمشتركين "دمّر انفجار عمود كهرباء في منطقة قلعة مراد بك في محافظة كابول، ما أدّى إلى انقطاع خط كهرباء بقدرة 220 كيلوفولت، وبالتالي انقطع التيار عن كابول وبعض المناطق".

 

وخلال النزاع الذي استمر 20 عاما بين طالبان والحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة، غالبا ما عمد مقاتلو الحركة إلى مهاجمة البنى التحتية للكهرباء.

 

لكن بعدما استولت الحركة على السلطة في منتصف أغسطس/آب بدأت بدورها تواجه هجمات وتفجيرات دموية يشنّها متشددون تابعون لتنظيم داعش.

 

وفي رسالتها إلى المشتركين أشارت شركة الكهرباء الأفغانية إلى أنها أرسلت فريقا من المهندسين إلى مكان الانفجار، وأعلنت أن العمل على إعادة ربط الشبكة سيبدأ "عندما تسمح الأوضاع بذلك".