حشود قبائل الوازعية باليمن.. تحرير تعز أول المهام

حشود "قبائل الوازعية" باليمن.. "تحرير تعز" أول المهام

تتواصل عمليات الحشد ورفع الجاهزية القتالية لمواجهة مليشيات الحوثي على مستوى القوات المشتركة وقبائل الساحل التي تستنفر مقاتليها.



 

وكان قائد المقاومة الوطنية قائد ألويه حراس الجمهورية، العميد طارق صالح، وجه قواته برفع الجاهزية القتالية والاستعداد لمواجهة مليشيات الحوثي.

 

كما طالب صالح، قبائل الوازعية وموزع بالاستنفار لأي تحرك عسكري مرتقب ضد المليشيات الانقلابية.

 

وشهدت مناطق الوازعية بمحافظة تعز إحدى مديريات الساحل الغربي، أمس الأربعاء، تحشيدا كبيرا لأبناء القبائل في استعداد قتالي وتأييد لدعوة العميد صالح لرفع الجاهزية القتالية.

 

وتوافد أبناء قبائل الوازعية من مركز المديرية والعزل القريبة في ساعات الصباح الأولى، بأسلحتهم الشخصية إلى مكان إقامة الوقفة القبلية مجسدين حجم الالتفاف الشعبي الذي تحظى به المقاومة الوطنية ومساندتها في مواجهة المليشيات الحوثية.

 

وأعلنت الحشود في الوقفة، تأييدها ودعمها للمقاومة الوطنية، مشيدة بما حققته من إنجازات ميدانية جنبا إلى جنب مع بقية تشكيلات القوات المشتركة؛ ألوية العمالقة والألوية التهامية.

 

وطالب المحتشدون القوات المشتركة باستكمال تحرير محافظة تعز من المليشيات الحوثية التابعة لإيران، مؤكدين جاهزيتهم لمد الجبهات بالمقاتلين حتى تحقيق النصر الحتمي والمتمثل باستعادة العاصمة صنعاء ودفن خرافة الولاية وبتر الذراع الإيرانية.

 

وقال أمين عام المجلس المحلي بالوازعية الشيخ منصر المشولي إن العميد صالح بات أمل الشعب اليمني لتوحيد الصف الوطني وبما تستلزمه معركة الشعب المقدسة لاستعادة دولته.

 

وأضاف: "كلنا يعلم أن المقاومة الوطنية حراس الجمهورية، سطروا أروع البطولات وقدموا التضحيات الجسام في سبيل هذا الوطن ومن أجل استعادة الدولة بنظامها الجمهوري وتخليص الوطن من شرور مليشيات الحوثي الكهنوتية التابعة لإيران.

 

كما شهدت الوازعية احتشادا مماثلا لقبائل وادي الغيل والكدحة والعقمة على متن عشرات السيارات وأقاموا استعراضا مسلحا أعلنوا خلاله جاهزيتهم لمد الجبهات بالمقاتلين لتحرير محافظة تعز وصولا الى تحرير كل مناطق اليمن.

 

وقبل يومين، وجه قائد المقاومة الوطنية اليمنية صالح، قوات ألوية حراس الجمهورية برفع مستوى الجاهزية والاستعداد الدائم لمليشيات الحوثي.

 

جاء ذلك خلال الزيارة التي أجرها صالح، الأحد، إلى مسرح عمليات القوات المشتركة بالساحل الغربي لمتابعة سير خطة الانتشار الجديدة وتفقد أحوال المقاتلين.