لاحتواء أزمة الفحم.. تراجع أسعار النفط

تراجعت أسعار النفط، اليوم الأربعاء، بعد أن كثفت الحكومة الصينية جهودها لكبح الارتفاع القياسي في أسعار الفحم، وتشغيل مناجم الفحم بكامل طاقتها لتخفيف أزمة نقص الطاقة.



ونزلت أسعار الفحم الصيني وغيره من السلع الأولية في التعاملات المبكرة؛ ما أدى بدوره إلى انخفاض أسعار النفط بعد ارتفاع طفيف في وقت سابق اليوم.

وتراجعت العقود الآجلة لخام القياس برنت 64 سنتا بما يعادل 0.8% إلى 84.44 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ06:45 بتوقيت غرينتش، متخلية عن ارتفاعها 75 سنتا في الجلسة السابقة، ولكنها لا تزال قرب أعلى مستوياتها في بضع سنين.

وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر نوفمبر/ تشرين الثاني، والتي ينتهي أجلها اليوم الأربعاء، 56 سنتا إلى 82.4 دولار للبرميل. كما انخفضت عقود ديسمبر/ كانون الأول 59 سنتا أو 0.7% إلى 81.85 دولار للبرميل.

ولا تزال أسواق النفط بشكل عام مدعومة على خلفية أزمة الفحم والغاز العالمية، والتي أدت إلى التحول إلى الديزل وزيت الوقود لتوليد الطاقة.

لكن السوق تعرضت لضغوط اليوم الأربعاء، بسبب بيانات من معهد البترول الأمريكي، أظهرت ارتفاع مخزونات الخام الأمريكية 3.3 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الـ15 من أكتوبر/ تشرين الأول، وفقا لمصادر في السوق.

وكان ذلك أعلى بكثير من توقعات 9 محللين في استطلاع أجرته ”رويترز“ لزيادة المخزونات 1.9 مليون برميل.

لكن مخزونات البنزين ونواتج التقطير الأمريكية، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة ووقود الطائرات، تراجعت أكثر بكثير مما توقعه المحللون؛ ما يشير إلى ارتفاع الطلب.