عاجل.. التفاصيل الكاملة لمحاولة اغتيال محافظ عدن

تعرض موكب محافظ عدن، أحمد لملس، رفقة وزير الزراعة والثروة السمكية في الحكومة الشرعية سالم السقطري، لمحاولة اغتيال بواسطة تفجير سيارة مفخخة، لدى مروره في منطقة حجيف، الواقعة بين مديريتي المعلا والتواهي.



وكشفت تقارير عن مقتل قائد حراسة محافظة العاصمة عدن والسكرتير الصحفي للمحافظ، الإعلامي أحمد بو صالح، بينما نجا محافظ عدن أحمد حامد لملس من تفجير سيارة مفخخة استهدفت موكبه في منطقة حجيف بمدينة التواهي.

وأوضحت التقارير أن بعض المصابين من مرافقي المحافظ أحمد حامد لملس إصاباتهم خطيرة، وأنهم يتلقون العلاج في مستشفيات عدن.

وعقب هجوم اليوم، وجهت الحكومة اليمنية ، الجهات المختصة في عدن بإجراء تحقيق عاجل حول ملابسات "العملية الإرهابية" التي طالت محافظ العاصمة المؤقتة، وعضو الحكومة الشرعية سالم السقطري.

وقالت وكالة "سبأ" الرسمية إن رئيس الوزراء معين عبدالملك، استمع إلى تقرير أولي حول ملابسات العملية الإرهابية التي تم تنفيذها بسيارة مفخخة، وما نجم عنها من خسائر بشرية ومادية.

وطالب عبدالملك بـ"اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار عدن".

من ناحية ثانية، قال مسؤول يمني إن التفجير الذي استهدف موكب محافظ عدن ووزير الثروة السمكية نفذه انتحاري بسيارة مفخخة في منطقة جحيف بعدن.

واتهم المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي عضو هيئة الرئاسة، علي الكثيري، تنظيم الإخوان بالمسؤولية عن هذا العمل الإرهابي.

وقال الكثيري "إن هذه العملية الإرهابية الغادرة ما هي إلّا نتيجة للملاذ الآمن الذي وفرته جماعة الإخوان في اليمن للجماعات الإرهابية تحت مظلتها خدمة لميليشيات الحوثي لتسهيل استقدامها الى المناطق المحررة".

واعتبر الكثيري أن "العملية تتزامن مع انهيار الجبهات في شبوة ومأرب لصالح ميليشيات الحوثي الإرهابية، في مخطط تآمري مشترك وخطير، يستهدف الجنوب كافة، والتحالف العربي، علاوة على إنها تستهدف أمن العاصمة عدن من خلال محاولة كسر هيبة الحفاظ على الأمن والمنجزات الأمنية التي تحققت في العاصمة".