بعد 38 دقيقة.. شغب جماهيري في مواجهة مارسيليا وغلطة سراي

ألقى عنف المشجعين بظلاله على المباراة التي جمعت بين مارسيليا الفرنسي وغلطة سراي التركي، ضمن منافسات الدوري الأوروبي لكرة القدم، وتوقفت المواجهة لدقائق قبل أن يتواصل اللعب وتنتهي بالتعادل السلبي بين الفريقين.



وذكرت قناة "آر.إم.سي سبورت" وصحيفة ليكيب الفرنسية أن مشجعي غلطة سراي ألقوا ألعاب نارية إلى أرضية الملعب في البداية.  

وبعدها قام مشجعو كلا الفريقين بقذف المشاعل باتجاه بعضهم البعض، وتوقفت المباراة لدقائق، بعد 38 دقيقة من بدايتها.  

ونجح أفراد الأمن والشرطة في السيطرة على الوضع، كما توجه فاتح تريم مدرب غلطة سراي إلى جماهير الفريق للتحدث إليهم كما تحدث ديميتري باييه قائد فريق مارسيليا إلى مشجعي فريقه.  

وذكرت قناة "آر.إم.سي سبورت" :"حوادث مجدداً في إستاد فرنسي".  

وذكرت صحيفة ليكيب: "حلقة حزينة جديدة"، حيث شهد الدوري الفرنسي مؤخراً عدة أحداث شغب.  

وتجدر الإشارة إلى أنها المرة الثالثة خلال أسابيع قليلة التي يتورط فيها مشجعو مارسيليا في أعمال عنف.  

وذكرت صحيفة حرييت التركية أنه كان هناك استفزاز قبل المباراة وأنه ورد أن مشجعي مارسيليا رفعوا العلم اليوناني لإثارة رد فعل متوتر من جانب مشجعي غلطة سراي التركي.