منة شلبي.. الساحرة حديث الصباح والمساء

منة شلبي.. "الساحرة" حديث الصباح والمساء

رُشحت الفنانة المصرية منة شلبي لجائزة إيمي Emmy العالمية، وذلك للمرة الأولى لها، عن دورها في مسلسل "في كل أسبوع يوم جمعة".



 

المسلسل  الذي أُنتج عام 2020 وعُرض في 10 حلقات على منصة "شاهد" الترفيهية الإلكترونية، مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب إبراهيم عبدالمجيد.

 

وحسب الموقع الرسمي للجائزة على الإنترنت، تتنافس منة شلبي مع 3 نجمات هن: الإسبانية آني جابارين عن مسلسل "باتريا"، والأرجنتينية فالريا بيتوتشيلي عن مسلسل مسلسل El Cuaderno de Tomy، والبريطانية هايلي سكوايرز عن مسلسل "مواد الكبار".

 

جائزة إيمي تقدمها سنويا الأكاديمية الدولية لفنون وعلوم التلفزيونية في 11 فئة ويقام حفل إعلان الفائزين في 22 نوفمبر/تشرين الثاني في نيويورك.

 

فور الإعلان عن ترشح النجمة المصرية للجائزة، تصدر اسمها وصورها مواقع التواصل الاجتماعي، وتسابق نجوم الفن للاحتفاء بها، والتعبير عن فرحتهم بترشيحها لجائزة دولية مهمة.

 

وعلقت منة شلبي على هذا الحدث السعيد عبر حسابها الشخصي على موقع تويتر قائلة: "اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك".

 

فيما قالت على صفحتها الشخصية بموقع فيسبوك: "شكرا للأكاديمية الدولية لفنون وعلوم التلفزيون على ترشيحي لجائزة إيمي في فئة أفضل ممثلة. شرف كبير ليا ولكل فريق عمل ‭)‬في كل أسبوع يوم جمعة)‬ إني أكون أول ممثلة مصرية وعربية مرشحة للجائزة دي عن عمل ناطق باللغة العربية".

 

والحقيقة أن منة شلبي تتميز عن بنات جيلها في أمرين، الأول أنها ممثلة فطرية جدا ولا تحب التكلف، والثاني أنها تمتلك ذكاء الاختيار، لذا لا تجد في سجلها الفني أعمالا مكررة أو باعثة على الملل.

 

الخطوات الأولى

 

 منة شلبي من مواليد 24 يوليو 1982، نشأت وسط أسرة شهيرة، فوالدها هو رجل الأعمال هشام شلبي، أما الأم فهي الفنانة الاستعراضية زيزي مصطفى، كما أن عمتها هي الإعلامية الشهيرة بوسي شلبي.

 

عانت في مرحلة الطفولة من عمل والدتها كراقصة شرقية، إذ كانت بعض زميلاتها بالمدرسة يتنمرن عليها بسبب مهنة والدتها.

 

 وكشفت والدتها زيزي مصطفى في مقابلة تلفزيونية على قناة "دريم" مع الإعلامية نادية حسني أن التنمر على ابنتها كان وراء اعتزالها الرقص قائلة: "دموع منة أجبرتني على الاعتزال".

 

الوقوف أمام الكاميرا

 

شاركت منة شلبي خلال طفولتها في العديد من برامج الأطفال والفوازير، وتحمست لها في البداية الفنانة الكبيرة سميحة أيوب ورشحتها لدور صغير في مسلسل "سلمى يا سلامة" إنتاج عام 2000.

 

وفي عام 2001، جاءت الفرصة الحقيقة، إذ رشحها المخرج رضوان الكاشف للوقوف أمام الفنان الكبير محمود عبدالعزيز، في فيلم "الساحر".

 

راهن عليها الكاشف، ودعمها "الساحر" محمود عبدالعزيز، وبالفعل خطفت الأنظار في هذا الفيلم، لاسيما إنها لعبت الدور بمهارة شديدة.

 

بمرور الوقت وتعدد التجارب، واكتسبت منة شلبي الخبرة وبذكاء شديد استطاعت الإفلات من أدوار الإثارة والاغراء، وراحت تقدم موضوعات اجتماعية شائكة، الأمر الذي وضعها في منطقة مختلفة عن بنات جيلها.

 

أعمال وجوائز

 

تألقت منة شلبي على شاشة السينما، وقدمت حتى الآن 37 فيلما أهمها "أحلى الأوقات، وهي فوضى، وكدة رضا، وبنات وسط البلد، وتراب الماس، والإنس والنمس، وواحد من الناس، وبدل فاقد".

 

كما توهجت على شاشة التليفزيون وقدمت 15 مسلسلا أبرزها "حارة اليهود، ولية لأ ، ولدواعي أمنية، وحديث الصباح والمساء، وحرب الجواسيس".

 

وحصدت خلال مسيرتها الفنية العديد من الجوائز ، ففي عام 2007 فازت بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم"عن العشق والهوى" من المهرجان القومي للسينما المصرية. وفي عام 2019 حصلت على جائزة فاتن حمامة للتميز من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.