بسبب فيروس كورونا.. 789 مليار دولار خسائر الفلبين

ذكر خبير اقتصادي فلبيني بارز، أمس، أن الخسائر الاقتصادية في البلاد، الناجمة عن جائحة «كورونا» والإغلاق، تقدر بأكثر من 40 تريليون بيزو (789 مليار دولار) في الأعوام الـ40 المقبلة.



 

وأضاف كارل كيندريك تشوا، وزير التخطيط الاجتماعي والاقتصادي: إنه في العام الأول من الجائحة فقط، خسرت الفلبين 4.3 تريليونات بيزو، بسبب خسائر في العائدات والإنتاجية والاستثمارات.

 

وأضاف تشوا في بيان، نقلاً عن تقييمات صادرة عن الهيئة الوطنية للاقتصاد والتنمية، مع مساعدة شركاء في التنمية، «تشير تقديرات التكاليف الحالية والمستقبلية إلى أن هناك 41.4 تريليون بيزو، في ما يتعلق بصافي القيمة الحالية».

 

وأضاف: «نتوقع أن يتلاقى الاقتصاد مع مسار النمو السابق للجائحة، بحلول العام العاشر، بينما سنتعافى إلى مستويات ما قبل الجائحة بحلول نهاية 2022، أو أوائل عام 2023، سنستغرق العديد من السنوات الأخرى، قبل أن نتلاقى مع مسار النمو الأصلي لدينا».

 

وتابع: إنه من المحتمل أن يكون الاستهلاك والاستثمارات أقل، في السنوات العشر المقبلة، بسبب تراجع الطلب في قطاعات، تتطلب تباعداً اجتماعياً مثل السياحة والمطاعم والنقل العام.

 

وبلغ إجمالي حصيلة الإصابات في الفلبين أكثر من 2.47 مليون حالة، حتى أمس، بينما بلغت حصيلة الوفيات 37 ألفاً و405 حالات، وتم تطعيم أكثر من 19 مليون شخص أو أكثر من 17% من السكان، بشكل كامل ضد الفيروس المستجد.