بلينكن: المصالحة مع فرنسا تتطلب "وقتا وعملا دؤوبا"

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الخميس، أن بلاده تدرك أن المصالحة مع فرنسا بعد أزمة الغواصات ”ستستغرق وقتا“ وتتطلب ”عملا دؤوبا“ من جانب واشنطن.



 

وقال بلينكن في مؤتمر صحافي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: ”نحن ندرك أن هذا سيتطلب وقتا وعملا دؤوبا، ولن يترجم ببيانات فحسب، بل أيضا بأفعال“.

 

وأعلن البيت الأبيض، الأربعاء، أن الرئيسين الأمريكي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، سيلتقيان في أوروبا في تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، وذلك بعد اتصال هاتفي بين الزعيمين في وقت سابق من اليوم ذاته