انتصار الشراح.. صانعة البهجة تسكن مدينة الموتى

انتصار الشراح.. "صانعة البهجة" تسكن مدينة الموتى

عاشت الفنانة الكويتية انتصار الشراح حياة مليئة بالبهجة والعناد، منحها القدر حضورا كبيرا، وقلبا أبيض قادرا على تلقي الصدمات.



 

في 5 نوفمبر 1962 جاءت إلى الدنيا، وعاشت في أجواء أسرية دافئة، الأمر الذى منحها ثقة كبيرة في نفسها، وأهلها كي ترسم طريقها بإرادتها.

 

أحبت انتصار الشراح التمثيل منذ الصغر، فالتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ودعمت موهبتها الاستثنائية بالدراسة، وعقب تخرجها في المعهد شاركت في بطولة مسرحية "باي باي لندن"، إنتاج عام 1985.

 

نجحت في جذب الأنظار بابتسامتها العابرة، وحضورها الطاغي، حتى توالت بعد ذلك أعمالها في المسرح والتلفزيون، وشكلت ثنائيا فنيا رائعا مع الفنان داوود حسين، وقدما معا مجموعة من الأعمال الكوميدية الناجحة، منها: كوكتيل، مع الأنعام، خذ وخل، فضائيات، عش الزوجية.

 

قدمت "انتصار الشراح" عبر مسيرتها الفنية ما يقرب من 56 عملا مسرحيا، منها: نصب واحتيال، أزمة وتعدي، البمبرة، سارة ومسعود، انتخبوا أم علي، بيت المرحوم.

 

كما تألقت على شاشة التلفزيون بـ94 مسلسلا، كان من أهمها: خرج ولم يعد، إلى من يهمه الأمر، بو الفلوس، الدعوة عامة، يوميات متقاعد، عيال قرية.

 

في عام 2002، قررت انتصار الشراح ارتداء الحجاب، لكنها لم تبتعد عن التمثيل لإيمانها بأن الفن رسالة، وأنه يستطيع أن يرتقي بوعي الإنسان.

 

لذا شاركت في العديد من الأعمال الفنية بالحجاب، ونجحت في الحفاظ على وهج نجوميتها، بالرغم من محاربة بعض المنتجين لها، ومحاولة تضييق الخناق عليها.

 

وكما نجحت انتصار الشراح في عملها، وتكوين قاعدة جماهيرية كبيرة، نجحت أيضا في تكوين بيت وعائلة، حيث تزوجت من الفنان مازن سالم التميمي، وانجبت 3 أبناء، هم: دلال، سالم وعلي.

 

وفي عام 2020، بدأ المرض يعرف طريقه إلى جسد صانعة البهجة، وحاول البحث عن طائر الشفاء في الكويت وخارجه، لكنه لم يهتد إليها.

 

وفي 31 يوليو 2021، توفيت انتصار الشراح في لندن عن عمر ناهز 56 عاما، لترحل عن الدنيا تاركة خلفها سيرة طيبة وأعمالا فنية لا تنسى.