البنك المركزي اليمني يعد بـتطور نوعي كبير في أدائه خلال الأيام المقبلة

اليمن العربي ـ عدن



بشر البنك المركزي اليمني، يوم الأربعاء، عن "تطور نوعي كبير" سيتشهده الأيام القادمة في ادائه و تعزيز إمكانياته وقيامه بمهامه وتنفيذ وظائفه في قيادة لقطاع المصرفي ودوره المحوري في التنشيط الاقتصادي. ورد ذلك في بيان صحفي صادر عن المركز الإعلامي والثقافي للبنك، ونشره البنك على موقعه الإلكتروني ناسباً بعض الفقرات الواردة فيه لنائب محافظه "شكيب حبيشي". ووفق بيان البنك، فإن مجلس إدارته عقد خلال الأشهر الماضية والممتدة إلى منتصف يوليو الجاري، "اجتماعات مكثفة استعرض فيها عدداً من التقارير وناقش بشكل مستفيض العديد من الموضوعات الحيوية، واتخذ بشأنها عدة قرارات هامة". وأكد أن القرارات الهامة المتخذة "سوف تظهر آثارها الإيجابية قريبا"، مشيرا إلى توجه البنك "إلى إجراء إصلاحات لمعالجة بعض أوجه القصور التي رافقت أداءه خلال المرحلة الماضية، وأخرى هيكلية جوهرية تتضمن تشكيل لجنة عليا للحكومة وإنشاء إدارات عامة للالتزام، والمخاطر، واستكمال تفعيل نظم الدفع". وتابع البنك، أن هذه الاجراءات "من شأنها جميعها القيام بمهام رقابية مصرفية وإدارية احترافية ومتطورة. ستلقى اهتماماً بالغاً، لما تمثله من أهمية على المستويين الداخلي والخارجي". وكشف البيان، عن "اعتزام البنك المركزي اتخاذ إجراءات مشددة تجاه البنوك غير الممتثلة لتعليماته والمتسببين في إعاقة حصوله على بياناتها (...) وإلزام شركات ومنشآت الصرافة بالامتثال لكافة المتطلبات القانونية لمزاولة نشاطها وإخضاع عملياتها للفحص والتدقيق، وفق خطط وآليات تفتيش متقدمة، وعبر فريق من الموظفين المتميزين الذين تم ضمهم مؤخراً للعمل في البنك المركزي".