ابنة "قاسم سليماني" تواجه انتقادات من أسرتها والتيار المتشدد بعد ترشحها للانتخابات

كشفت تقارير إيرانية، اليوم الخميس، عن معارضة أعضاء من أسرة قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني لقرار ابنته بالترشح لانتخابات بلدية العاصمة طهران، والمقرر إجراؤها، الشهر الجاري، تزامنًا مع الانتخابات الرئاسية.



 

وكانت وسائل إعلام إيرانية، أفادت، يوم الأربعاء، بأن“نرجس سليماني، ترشحت في انتخابات مجلس بلدية طهران عن قائمة التيار الأصولي المتشدد، وهي ضمن أعضاء قائمة ائتلاف قوى الثورة التي تضم 21 مرشحًا“.

 

وفي ردود الفعل الصادرة من أسرة قاسم سليماني تجاه ترشح نرجس، أعلن كل من سهراب سليماني شقيق قاسم سليماني، وفاطمة سليماني الابنة الأخرى لقاسم سليماني، عن معارضتهما لترشح ”نرجس“ في انتخابات بلدية طهران.