خمسون جريحاً من عدة محافظات يصلون سلطنة عُمان للعلاج كدفعة سادسة

استقبلت سلطنة عُمان خمسين جريحاً من مبتوري الأطراف بينهم نساء وأطفال من عدة محافظات يمنية (تعز ، حضرموت ، المهرة ، مأرب) للتأهيل وتركيب أطراف صناعية في المركز العربي.



 

وهذه هي الدفعة السادسة التي تستقبلها السلطنة بإجمالي أربعمائة جريح لإعادة تأهيلهم وتدريبهم وتركيب أطراف صناعية لهم في المركز العربي للأطراف الصناعية المشروع الإنساني الذي أسسه الشيخ حمود سعيد المخلافي في مدينة صلالة لخدمة الجرحى اليمنيين.

 

وقال مدير المركز العربي عبدالوهاب العامر إن عملية التأهيل تتم وفق معايير عالمية بالتعاون مع شركة أوتوبك الألمانية وبإشراف مدربون أجانب وكادر متخصص.

 

وأضاف العامر أن الجرحى يحظون برعاية كاملة خلال الرحلة العلاجية من تعز وحتى عودتهم كمشروع خيري للتخفيف من معاناة الفئة الأكثر تضرراً من الحرب.

 

وجدد شكره لسلطنة عمان حكومة وشعباً على مساندتها وتسهيلاتها أمام الجرحى الذين تم تأهيلهم واستطاعوا استعادة حركتهم وأنشطتهم اليومية