تعرف على تفاصيل الإحاطة الإعلامية لحكومة الإمارات حول مستجدات كورونا

أكدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث تواصل الحملة الوطنية للتطعيم في الإمارات تحقيق أهدافها، ما يعكس قوة المنظومة الطبية والصحية في الدولة، فقد تم تحقيق نسبة 69.89% من إجمالي الفئة المؤهلة ونقصد بالفئة المؤهلة هم من تجاوزوا 16 عاماً. كما تم تحقيق نسبة 77.84% لمن هم فوق 60 عاماً.



 

وأوضحت الهيئة أن النموذج الإماراتي في التصدي للجائحة بات مثالاً يُحتذى به، بفضل الرؤية الاستباقية للدولة، ونجاحات أبطال خط دفاعنا الأول، وجهود مؤسساتنا الصحية، وهو ما يجعل الإمارات، محطّ أنظار العالم وإشادته في التصدي لفيروس كوفيد19.

 

وأعلنت الهيئة عن مراجعة وتحديث البروتوكول الوطني للسفر ليضم تسهيلات للمطعمين بما يخص العزل والحجر الصحي، حسب الوجهات المعنية. وذلك بما يتناسب مع الإجراءات الوقائية والإحترازية التي تضمن سلامة وأمن جميع أفراد المجتمع.

 

وأكدت على أهمية أخذ اللقاح الذي سيكون مردوده إيجابياً على المجتمع الإماراتي بكسر سلسلة العدوى، والمحافظة على ما تحقق من إنجازات في مواجهة #كوفيد19، مع ضرورة الحرص على مواصلة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بعد أخذ اللقاح، والتقيد بالقوانين والإرشادات.

 

ودعت الجميع للالتزام بما أصدرته الجهات المعنية من إجراءات، مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات بشكل دائم، وذلك حتى بعد الانتهاء من أخذ جرعات اللقاح، فنحن #نلتزم_لننتصر، لتعود الحياة إلى طبيعتها في القريب العاجل- بإذن الله.

 

اهابت الهيئة بأفراد الجمهور مع قرب حلول عيد الفطر بضرورة التعاون والالتزام بالإجراءات وتجنب الزيارات والتجمعات العائلية، واقتصارها فقط على أفراد العائلة الواحدة التي تسكن بنفس المنزل، وارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الجسدي أثناء الجلوس مع كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة. مشيرة إلى أنه يفضل تقديم التهاني للأقارب والأصدقاء عبر قنوات التواصل الإلكترونية، وعدم تبادل الهدايا والأطعمة بين الجيران. والامتناع عن توزيع العيدية على الأطفال أو حتى صرفها من المصارف وتداولها بين الأفراد خلال هذه الفترة، واستخدام البدائل الإلكترونية لذلك.