وزير الداخلية يطلع على أضرار السيول في تريم والسلطة المحلية تقدم 2 مليون لكل اسرة متضررة

اطلع وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان ووكيل محافظة حضرموت لشؤون مديريات الوادي والصحراء عصام الكثيري اليوم على حجم الأضرار التي خلفتها مياه الأمطار والسيول التي اجتاحت مدينة تريم وضواحيها وتسببت بأضرار بشرية ومادية كبيرة.



 

وتعرفا على الجهود المبذولة لإزالة المخلفات وإصلاح الخدمات الأساسية في المنطقة التي تضررت جرائها، موجهين بسرعة تقديم المساعدة للمواطنين المتضررين.

 

واكد وزير الداخلية أن الحكومة والسلطة المحلية بمحافظة حضرموت ستعمل على تنفيذ معالجات سريعة وطارئة بالإضافة إلى تنفيذ إعادة إعمار للأضرار التي خلفتها الحالة الجوية.

 

من جانبه أشار وكيل محافظة حضرموت عصام الكثيري الى أن السلطة المحلية بالوادي والصحراء ومنذ اللحظات الأولى لوقوع كارثة سيول تريم وجهت غرفة العمليات العامة بتوجيه كافة جهود أجهزة الدولة والفرق الطبية والتطوعية وفرق الدفاع المدني والإنقاذ والطيران العسكري لإنقاذ المواطنين ومساعدتهم والعمل بروح الفريق الواحد للخروج بأقل الخسائر من الحالة الجوية.

 

ووجه الوكيل الكثيري بسرعة تقديم مبلغ اثنين مليون ريال لكل أسرة تضرر منزلهم من الحالة الجوية والذين بلغت آخر إحصائية لهم 84 أسرة بالإضافة إلى نقل عدد من الأسر إلى شقق مفروشة وتقديم الرعاية والغذاء.

 

كما شكل الوكيل الكثيري لجنة لإدارة ومعالجة آثار أزمة سيول تريم تضم وكيل المحافظة المساعد عبدالهادي التميمي والسلطة المحلية بمديرية تريم ومكاتب الصحة العامة والأشغال والطرق والشؤون الاجتماعية ومدير الشؤون المالية بديوان الوكيل ومدير مكتب الوكيل للعمل على مساعدة المواطنين بصورة مباشرة و إصلاح كافة الأضرار الطارئة وإزالة العوائق من الطرق العامة ومجاري السيول بالإضافة إلى حصر المواطنين الذين تضررت ممتلكاتهم والعمل على إعادة الخدمات الأساسية للمنطقة.

 

والكثيري اللجنة باتخاذ إجراءات مباشرة وسريعة من خلال صرف مساعدة السلطة المحلية للمواطنين المتضررين هذا اليوم والعمل على توفير كافة الآليات المطلوبة لإزالة العوائق ودعم المرافق الصحية بصورة عاجلة ومباشرة.