معين عبد الملك: ميليشيات الحوثي متطرفة تمارس الإرهاب وليست سياسية

معين عبد الملك: ميليشيات الحوثي "متطرفة تمارس الإرهاب" وليست سياسية

قال رئيس الوزراء معين عبدالملك، بأن: "الحكومة اليمنية تتعاطي بإيجابية مع كل الجهود الرامية لإحلال السلام،ونحن داعمون لجهود المبعوث الأممي والمبعوث الأمريكي، لكن الإشكالية هي في الحوثيين".



 

وأضاف عبدالملك، خلال حوار تلفزيون أجرته معه إحدى القنوات المحلية، مساء الإثنين: "نحن لا نتعامل مع قوة سياسية، بل قوة متطرفة عنصرية تمارس الإرهاب".

 

وأكد رئيس الحكومة، بأنه: "لن تكون هناك تسوية خارج التضحيات التي قُدمت، وخارج الثوابت التي تؤسس للدولة، ومواطنة متساوية، وأي وصفات لتسويات خارج هذا الإطار لن تكون مقبولة".

 

وقال معين عبدالملك: "الحوثي يلقي بالناس إلى التهلكة في مأرب، تنفيذا لأوامر إيرانية، هو طلب الموت وسيلاقيه هناك".

 

وأشار إلى أن: "المعركة في مأرب، هي معركة كل اليمنيين، هي أولوية، وصمودها أولوية ونعول هناك على الجيش والقبائل بشكل كبير"، مؤكدا على أن: "الحكومة تدعم بشكل كبير كل الإسناد لهذه المعركة".

 

وبخصوص اتفاق الرياض، المبرم بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، يشدد عبدالملك، على أهمية الحفاظ على التوافق السياسي، واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، كي لا ينزلق الوضع في البلاد نحو الأسوء.

 

وعن الدعم الذي يمنح لليمن، لفت رئيس الوزراء، إلى أن: "‏هناك حشد للمساعدات الدولية عبر منظمات الأمم المتحدة، لكننا نتطلع لدعم مباشر من المانحين للحكومة والاقتصاد الوطني، لأن هذا سيكون له الأثر الأكبر على المواطنين البسطاء، كما كان عليه الحال بالنسبة لدعم الأشقاء بالمملكة العربية السعودية عبر الوديعة للبنك المركزي اليمني".

 

وتطرق معين عبدالملك، في سياق حواره التلفزيوني، إلى الأزمات في قطاع الكهرباء، قائلا: "‏مشكلة الكهرباء هي نتيجة لعدد من الأخطاء المتراكمة منذ سنوات، والتي تحولت إلى ثقب أسود، الأرقام التي أنفقت فيها مهولة وكان ومن الممكن أن توجَه بشكل أفضل"، مشيرا إلى أن : "منحة الأشقاء في المملكة العربية السعودية ستنقذ الوضع بشكل كبير، وتمثل فرصة للقيام بإصلاحات حقيقية في قطاع الكهرباء".

 

شاهد الفيديو من هنا..