القوات المشتركة توجه ضربات قاسية للحوثيين في جبهات الساحل

القوات المشتركة توجه "ضربات قاسية" للحوثيين في جبهات الساحل

أعلنت القوات المشتركة المرابطة في جبهات الساحل الغربي، أنها تمكنت خلال الساعات الماضية، من توجيه ضربات قاسية إلى ميليشيات الحوثيين، مكبدة إياها خسائر فادحة.



 

وأفاد مصدر عسكري في القوات المشتركة بأن وحدات استطلاع تابعة لها رصدت تحركات للحوثيين في قطاعات كيلو 16 والصالح والمطار بمدينة الحديدة، إذ استحدثت خنادق وتحصينات في مديرية الدريهمي، وفي مديرية بيت الفقية جنوب المحافظة.

 

وقال المصدر: "تم التعامل معها بنجاح، عبر استهدافها بضربات مدفعية مركزة، أسفرت عن تدمير ودك كافة التحصينات والقطاعات المستهدفة، كما تم تدمير مرابض المدفعية، التي يستخدمها الحوثيون لقصف القرى السكنية والمدنيين".

 

وأضاف المصدر: "وبالتزامن حققت مدفعية القوات المشتركة إصابات مباشرة في ثكنات الميليشيات، في جنوب شرق منطقة التحيتا، وكذلك شمال غرب مدينة حيس".

 

وتابع المصدر: "أسفرت الضربات التي وجهتها القوات المشركة، في مختلف جبهات الساحل الغربي، عن سقوط العديد من القتلى والجرحى، بين عناصر ميليشيات الحوثي".

 

إلى ذلك، أفاد المركز الإعلامي لقوات العمالقة الجنوبية، الأحد، بعودة مجموعة من القيادات العسكرية إلى جبهة الساحل الغربي، من بينهم قائد قوات العمالقة أبو زرعة المحرمي، ووزير الدفاع الأسبق هيثم قاسم طاهر.