عاجل.. مقتل 38 يهودي فى احتفال ديني شمال إسرائيل 

جانب من الواقعة
جانب من الواقعة

 



قالت سلطات الإنقاذ في إسرائيل في وقت مبكر من اليوم الجمعة إن 38 شخصا على الأقل قتلوا خلال تجمع في احتفال ديني لليهود شمالي إسرائيل.

ووصف متحدث باسم منظمة نجمة داوود الحمراء للانقاذ الأمر بأنه "كارثة لا يمكن تصورها".

وقال عمال الإنقاذ إن أكثر من 100 شخص آخرين أصيبوا وأن العديد منهم اصابته تشكل تهديدا على حياته.

وتم نقل الجرحى إلى مستشفيات قريبة ، بعضهم باستخدام مروحيات،  وأغلقت الشرطة الطريق المؤدي لمكان الحادث في الوقت الذي بذلت فيه جهودًا لتطهير المنطقة.

وكان آلاف الأشخاص يحتفلون بعيد "لاك بعومر" اليهودي في بلدة ميرون، وأظهرت مقاطع فيديو سابقة على وسائل التواصل الاجتماعي أشخاصا يغنون ويرقصون ويقفزون.

وذكرت صحيفة هآرتس نقلاً عن مصادر بالشرطة أنه حدثت حالة من الذعر الجماعي بعد أن انزلق الناس وسقطوا على الدرج وتعثر الذين كانوا ورائهم.

وكانت تقارير أولية قد أفادت بانهيار منصة في التجمع.

وكتب الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين عبر تويتر أنه يتابع التقارير الواردة من ميرون ويصلي من أجل شفاء المصابين.

يشار إلى أن "لاك بعومر" هو جزء من إحياء ذكرى الانتفاضة اليهودي المحتلين الرومان التي بدأت في العام 132 ميلاديا بقيادة المتمرد بار كوخبا.

ويعتبر مكان دفن الحاخام شمعون بار يوشاي، الذي شارك في الانتفاضة، مزارا على جبل ميرون يزوره الآلاف كل عام في العطلة. يقال أيضًا أن "لاك بعومر" هو التاريخ الذي انتهى فيه وباء الذي قتل العديد من الطلاب المتدينين اليهود.

ويجري في الاحتفال تقليد إشعال النيران.

في العام الماضي ، تم تقييد الاحتفالات بشدة بسبب جائحة فيروس كورونا.