السيول تجرف الألغام الحوثية وتحذير هام للمواطنين

السيول تجرف الألغام الحوثية وتحذير هام للمواطنين

حذر مرصد حقوقي يمني مستقل، أمس الإثنين، المواطنين اليمنيين من خطورة الألغام الحوثية المنجرفة في السيول، مع بدء موسم الأمطار في العديد من محافظات البلاد.



 

وقال "المرصد اليمني للألغام"، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، إن سيول الأمطار تسببت بجرف الألغام والذخائر غير المنفجرة في مناطق عدة.

 

وأضاف المرصد المعني بتوثيق ضحايا الألغام: "ندعو المواطنين لتوخي الحذر وعدم الاقتراب من الأجسام المشبوهة والغريبة".

 

وزرعت الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران أغلب الألغام في المناطق السكنية والزراعية، وغالباً ما تنجرف هذه الألغام في مجاري السيول ويصبح خطرها أكبر بوصولها إلى مناطق آمنة.

 

وكان تحالف حقوقي يمني قد وثق سقوط أكثر من أربعة آلاف مدني بين قتيل وجريح، بالألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي الانقلابية في عدد من المحافظات اليمنية خلال الست السنوات الماضية.

 

وأكد "التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان" (تحالف رصد) سقوط أكثر من 1929 قتيل مدني بسبب الألغام خلال ست سنوات، بينهم 357 طفلاً، و146 امرأة.

 

كما وثق إعاقة وتشويه أكثر من 2242 مدني، بينهم 519 طفلاً، و167 امرأة في الفترة نفسها.

 

واقتصر استخدام الألغام في اليمن على ميليشيا الحوثي بشكل حصري، إذ تشير التقارير إلى أن هناك أكثر من مليوني لغماً أرضياً زرعه الحوثيون في أكثر من 15 محافظة يمنية، بجميع الأنواع: مضاد للمركبات والأفراد والألغام البحرية، معظمها ألغام محلية الصنع أو مستوردة وتم تطويرها محلياً لتنفجر مع أقل وزن.