فشل اجتماعات اليوم الأول حول سد النهضة في كينشاسا

فشل اجتماعات اليوم الأول حول سد النهضة في كينشاسا

انتهت اجتماعات، اليوم الأول، بشأن سد النهضة، الأحد، بين مصر والسودان وإثيوبيا، في كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية برعاية الاتحاد الأفريقي دون التوصل إلى اتفاق بشأن منهجية التفاوض، وأرجأت الاجتماعات إلى الإثنين.



 

ويشترط السودان تعديل وتحديد منهجية فعالة للوساطة، وتسهيل التفاوض بين الدول الثلاث، وعدم قبول الملء الأحادي المعلن من قِبل إثيوبيا.

 

وبينما شارك السودان على مستوى وزيري الخارجية والري، أعلن تمسكه بالوساطة الرباعية المكونة من: الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، والاتحاد الأفريقي، لحل خلافات السد النهضة.

 

وأفاد مستشار رئيس الوزراء السوداني فيصل محمد صالح، أن وفد بلاده غادر إلى كينشاسا لطرح الوساطة الرباعية على الكونغو باعتبارها تسلمت رئاسة الاتحاد الأفريقي، وملف سد النهضة حديثًا، مؤكدًا أن مشاركة بلاده في مباحثات كينشاسا لا تعني تخليه عن الوساطة الرباعية.

 

ويتهم وزير الري السوداني ياسر عباس، إثيوبيا بأنها رفعت سقف مطالبها بشأن تقاسم المياه، وشدد على ضرورة توصل الدول الثلاث إلى اتفاق قبل الملء الثاني للسد.

 

وتتمسك إثيوبيا بتنفيذ المرحلة الثانية من ملء السد، في يوليو/ تموز المقبل، وإنتاج الكهرباء في أغسطس/ آب المقبل.