ضريح الوهم في تركيا.. فضيحة بعد قرن من التبرك

ضريح الوهم في تركيا.. فضيحة بعد قرن من التبرك

بعدما اعتادت أجيال في تركيا على زيارة أحد الأضرحة للتبرك به طوال 100 عام تقريبًا، تبين أن الضريح خالٍ تماما من الداخل.



 

ويجري الحديث عن ضريح "صفر داده" الواقع في مدينة تشوروم وسط تركيا، حيث أرادت السلطات نقله لاستكمال أعمال إنشاء طريق بري، فلم يتم العثور بداخله على رفات أي جثمان كما كان يعتقد طوال هذه الفترة الطويلة.

 

ومنذ نحو قرن يقصد عدد من الأشخاص ضريح “غريب دادا” للدعاء وتمني الأمنيات أمامه، بدعوى أنه ضريح لأحد الأولياء الصالحين أو الأشخاص المباركين، حسب الاعتقاد الشعبي التركي.

 

وعقب الحصول على الموافقة من دار الإفتاء بمدينة شوروم، باشرت فرق البلدية أعمال الحفر وقامت بإزالة الضريح القائم في حي "يفروتورنا"، حيث تبين أن الضريح خالٍ ولا يتضمن أي رفات.

 

والعام الماضي، كانت سلطات الولاية قد سعت لنقل ضريح "غريب داده" بالمنطقة نفسها لاستكمال أعمال إنشاء أحد الطرق.

 

وقال مسؤولون بالولاية التركية إنه لم يتم العثور على أي عظام أو أي شيء يشير إلى دفن أحد في هذا المكان.

 

وأكدوا أنه سييتم إلغاء الضريح نهائيا بعد أن تبين أنه "ضريح كاذب".